من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 20 أبريل 2021 05:51 مساءً
مقالات
 
الثلاثاء 15 ديسمبر 2020 12:59 مساءً

المرأة اليمنية أمام خيارين

 
بعد أن حسم مؤتمر الحوار الوطني هذه المسألة، لم تعد مشاركة المرأة في الحياة السياسية وفي الحكم "معركة" بالمفهوم القديم.
 
فلم يعد هناك من بين كل من كان يعارض ذلك صوت يستطيع أن يصدح بموقف مناهض لهذا التطور الهام في حياة المجتمع، انتقلت المعركة إلى مستويين آخرين: 
 
-المستوى الأول، وهو تنظيم المرأة لنفسها كمكون مجتمعي- حقوقي ضاغط ومراقب لتنفيذ هذه الشراكة، لا سيما وأن مقاومة إشراك المرأة، بعد هذا التحول، لن يستند على مرجعيات ثقافية ظلت عقبة أمام تحقيق ذلك، وإنما سيتأتى من خلال موروث اجتماعي مراوغ، إذا لم يتم التصدي له عبر نضال هذا المكون النسائي، فإنه سيأخذ مداه في إضعاف الحافز المجتمعي للتفاعل مع هذه الشراكة باعتبارها القيمة التي ستولد جملة من عناصر النهوض الشامل.
 
-أما المستوى الثاني فهو المستوى السياسي والذي تتجلى فيه مراكز التأثير في اتخاذ قرارات الاختيار الحزبية.
 
 وهذه المسألة تصبح معركة داخل هذه الأحزاب يتوجب عليها مواجهتها وحسمها. 
 
ولن يكون ذلك أمرا سهلا بدون كفاح المرأة المشترك.
 
في تقديري إن المستوى الأول في اللحظة الراهنة هو أكثر أهمية وتأثيراً، ذلك أن المستهدف بالشراكة هي المرأة بصورة عامة.
 
ولذلك فإن نضالها من أجل تثبيت هذا الحق سيحتاج إلى جهد جماعي يتجاوز الحواجز الحزبية.
 
وكان بالامكان لو أن هذا المستوى من الترابط الكفاحي قد تحقق لكان قد طرح مكون المرأة بصورة مستقلة عن الأحزاب كتعبير عن حضورها المباشر في الشراكة المجتمعية. 
 
وبإمكانها عبر هذا "النضال المشترك" أن ترفد معركتها داخل أحزابها بمزيد من عناصر القوة.
 
وعموماً لا يزال هذا خياراً متاحاً إذا توافقت المرأة على أن تشكل مكونها الكفاحي لتعزيز شراكتها على أكثر من صعيد.

 
أختيار المحرر
معلق قنوات "بي إن سبورت": يتمنى التعليق في الافتتاح الرسمي لـ ستاد سيئون بحضرموت
رئيس لجنة المصورين بالاتحاد اليمني للاعلام الرياضي يكرم المصور أيمن القاضي بدرع تذكاري
وجدان شاذلي .. سر السنوات الخضراء العجاف
عملات سكّت في اليمن عام 1693 قد تحلّ لغز أقدم الجرائم الغامضة على كوكب الأرض
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  الاخطر من كورونا انهيار القطاع الصحي المنهار اساسا، هذا الانهيار يضاعف معاناة الناس و يجعل الجميع في وضع
     بلعيد الجوبعي احد ثوار الجنوب الاوائل انطلق في دروب الثورة السلمية منذ انطلاقتها وانخرط  في
  توفي الأديب والمثقف ميفع عبد الرحمن ، وكانت مساحة الحزن الواسعة عليه هي أبلغ تعبير عن مكانته بين الناس
  الصين وايران .. إتفاق يرقى إلى مستوى التحالف .. ما الذي دفع الصين في الوقت الراهن إلى عقد مثل هذا الاتفاق مع
  أيام معدودة فقط تفصلنا عن شهر رمضان المبارك وليس هناك أي بارقة امل تلوح بالأفق بان الأمور ستتحسن
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن-إخباري مستقل] © 2011 - 2021