من نحن | اتصل بنا | الخميس 21 يناير 2021 10:34 صباحاً
الأخبار

anbaaden7@gmail.com

نجل أول رئيس يمني في ندوة بـ”مارب”

الثلاثاء 12 يناير 2021 10:01 صباحاً



استحوذ نجل أول رئيس يمني، بعد ثورة السادس والعشرين من سبتمبر 1962، على جل اهتمام المشاركين في ندوة أقامتها دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة اليوم الإثنين بمدينة مارب.

و استعرضت الندوة الدور الوطني للمناضل الفقيد، اللواء علي عبدالله السلال، بحضور مدير الدائرة العميد الركن أحمد علي الأشول والمناضل اللواء سالم محسن حسن بريعمة الطهيفي، أحد مناضلي الثورة اليمنية ومنتسبي الجيش الأوائل ممن أسهموا في فك الحصار عن العاصمة صنعاء فيما عرف بحصار السبعين يوماً في أواخر الستينيات من القرن الماضي.

وفي الندوة تطرق الباحث سمير مريط إلى ملامح نضالية من سيرة اللواء علي عبدالله السلال، وأسرته، وفي مقدمتهم والده الزعيم الراحل، المشير عبدالله السلال، الذي يعد أول زعيم جمهوري، ورئيس لليمن عقب الثورة الخالدة، الـ26 من سبتمبر من العام 1962م.. داعياً إلى استلهام هذه السيرة وغيرها من سير المناضلين الأحرار، والتمثل بها في سائر حياتنا.

واستعرض مريط موجزاً من سيرة الفقيد السلال، والتي بدأت من العاصمة صنعاء، حيث ولد فيها في العام 1941م، ونشأ مرافقاً لأبيه، ومستلهماً لأفكاره، مشتاقاً إليه في الوقت نفسه، حين كان يغيبه الكهنوت الإمامي في سجونه، والتي ظل فيها لما يقارب سبع سنوات في سجون مدينة حجة سيئة الصيت حينها.

وأشار إلى المواقف النضالية العظيمة التي خاضها بدءاً من مشاركته في إشعال فتيل الثورة ثم مدافعاً عنها وعن النظام الجمهوري في كثير من المحافظات مطارداً مع رفاقه فلول الإمامة، حتى نفيه مع أبيه إلى القاهرة، ثم عودته إلى الوطن في الثمانينات، ليعين بعدها في السلك الدبلوماسي، كسفير في عدد من الدول الصديقة، وعدد من المهام المدنية.

من جهته أكد رئيس شبكة جذور الثقافية عمار التام على أهمية تخليد الرموز الوطنية، لترسيخ الذاكرة الجمعية بما قدمته هذه الرموز لوطنها وثوراتها التحررية ضد الإمامة في الشمال والاستعمار في الجنوب.

وقال في ورقته المعنونة بـ "رموز النضال الوطني بين التخليد والتغييب والنسيان" إن الوطن لا ينسى أبداً الجهود المخلصة لأبنائه العظماء، ويظل يذكرها التاريخ بأحرف من نور، ويتلقاها الناس جيلاً بعد جيل بمزيد من الفخر والاعنزاز.

واشار إلى أن جيل ثورة سبتمبر وأكتوبر جيل فريد اتسم بالنبل حين حمل على عاتقه همّ بلاده إلى آخر نفس، ودافع عن قضيته بعيداً عن أي مصالح أخرى، وهو ما جسدته أسرة السلال، التي ستظل أنموذجاً مثالياً لليمنيين الأحرار.

ودعا إلى إحياء مآثر الأحرار وغرسها في نفوس الجميع والحفاظ على ما تركوه من أدبيات ووثائق، دون التمييز بينهم، أو الانتقاص من أدوار بعضهم، فالحديث عنهم لا بد أن يكون مقدساً، بعيداً عن خلافاتهم السياسية، والتي أداروها بمدنية وتقبل حينها.

أثريت الندوة بمداخلات عدد من المشاركين، الذين أكدوا واجب إعطاء الرموز الوطنية حقها، سواء في إحياء مآثرهم وتاريخهم، وعمل الندوات والبرامج التي تبرز أدوارهم للأجيال القادمة، إضافة إلى تبني الخطط العملية للحفاظ على ما تركوه من أدبيات وغيرها، وتخليد أسمائهم في المدارس والجامعات، والمؤسسات.

وتوفي المناضل السلال أواخر ديسمبر الماضي؛ قبل حوالي اسبوعين في العاصمة صنعاء.

 

.

 
المزيد في الأخبار
قالت مصادر محلية، إن آليات ومدرعات ومعدات سعودية، غادرت، مساء الاربعاء، مقرها في مديرية البريقة بالعاصمة المؤقتة عدن.       وأوضحت المصادر، أن الآليات
المزيد ...
 هاجمت مليشيا الحوثي مطعما في صنعاء وأغلقته بعد استجابته لشروطه كلها في حي حدة بصنعاء.   وقال مصدر مقرب من مطعم رينبو في حدة إن مدير مديرية الوحدة هاجم المطعم
المزيد ...
    أفادت مصادر محلية ، أن مكتب الأوقاف في مدينة صنعاء الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية، استبعد بعضا من أئمة مساجد محسوبين على المذهب الزيدي من الصلاة
المزيد ...
  السعودية تقرر منح الجنسية للأطفال المولودين في الممكلة من هذه الفئة   حسمت السلطات السعودية، اليوم الأربعاء، الجدل بشأن منح الجنسية للأطفال المولودين داخل
المزيد ...
 
أختيار المحرر
طارق عفاش يسرح أبناء تعز الذن انضموا لقواته في الساحل الغربي
عاجل .. العطاس في ذمة الله
شاهد : الناشطة المدنية يسرى البطاطي مهددة بالقتل في حضرموت.. لماذا ؟!
باعوني ببلاش .. أسرار عيادة الأفلام الإباحية لـ سعاد حسني بعد تخديرها وتصويرها في عهد مبارك ( تفاصيل صادمة )
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  ظل الأدب شعراً ، رواية ، بلاغة ، مسرح مصدراً لإثراء مناهج التفكير السياسي والعلوم الأخرى ، وإكسابها
  الاتفاق على حكومة توافق أمر بلا شك يستدعي منا التفاؤل والترحيب، ايـًا كان موقفنا من الأطراف المختلفة
  حسمت كلمة الرئيس ، التي ألقاها صباح اليوم أمام الحكومة الجديدة ، محتوى برنامج المرحلة القادمة بعد تكهنات
نزعة التسلط السلالية العنصرية العدوانية في صنعاء، ستنتهي إذا سادت بتدمير اليمن، وتمزيقه، و"تفريق دمه على
ابتدا من عام 1990 اصبحت اليمن دوله مفتوحة حدودها سهلة الاختراق وارارضيها سهلة المنافذ وقواتينها متفتحة على
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن-إخباري مستقل] © 2011 - 2021