من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 20 أبريل 2021 05:51 مساءً
الأخبار
 

موكب المومياوات لن يكون الأخير.. تحضيرات لمفاجأة كبيرة بمصر

أنباء عدن: الاثنين 05 أبريل 2021 01:24 مساءً
 
وصل موكب المومياوات الملكية الذي كان ينتظره العالم أجمع إلى متحف الحضارة بمدينة الفسطاط بحي مصر القديمة وسط القاهرة وسط احتفال رسمي وشعبي حيث كان الرئيس عبد الفتاح السيسي على رأس المستقبلين.
 
وتعد هذه التجربة الأولى في مصر حيث لم تشهد من قبل مثل هذا الحدث لنقل جماعي للمومياوات، إلا أنه أيضا قد لا يكون الأخير.
 
وكشفت رئيس قطاع المتاحف السابقة إلهام صلاح الدين إن وزارة السياحة والآثار تدرس الآن بكل جدية التحضير لموكب عالمي لنقل مومياء توت عنخ أمون ومقتنياته للمتحف المصري الكبير في منطقة الهرم بالجيزة.
 
وقالت صلاح إن هناك مقتنيات من مقبرة توت عنخ أمون يتم ترميمها الآن وأنه جاري الإعداد ودراسة إمكانية نقل مومياء توت عنخ أمون إلى المتحف المصري الكبير في الأهرامات.
 
وأضافت صلاح أن نجاح التجربة القائمة في نقل المومياوات من المتحف المصري الكبير قد تشجع الوزارة إلى تنظيم أكثر من موكب خلال السنوات القادمة.
 
وتعد مقبرة الملك توت عنخ آمون الأكثر شهرة عالميا نظرا لكونها المقبرة الملكية الوحيدة بوادي الملوك، التي تم اكتشاف محتوياتها سليمة وكاملة نسبيًا.
 
وتعتبر مقبرة توت عنخ آمون وكنوزها أيقونة لمصر ولا يزال اكتشافها أحد أهم الاكتشافات الأثرية حتى الآن.
 
واتجهت أنظار العالم مساء السبت، نحو ميدان التحرير في قلب العاصمة المصرية القاهرة، حيث موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري إلى متحف الحضارة في الفسطاط.
 
وضم الموكب عددا من المومياوات الملكية، من بينها 18 مومياء لملوك، و4 مومياوات لملكات، ومن بين الملوك رمسيس الثاني وحتشبسوت وأحمس وزوجته نفرتاري.
 
3 متاحف كبرى
 
وقالت رئيس قطاع المتاحف إلهام صلاح إن القاهرة الكبرى بها الآن ثلاثة متاحف مركزية المتحف المصري والمتحف الكبير في الهرم ومتحف الحضارات.
 
ورسمت صلاح خريطة للزوار والسياح حسب اهتماماتهم قائلة إن من يهوى مشاهدة القطع الأثرية الصغيرة والكبيرة والقيام ببعض الأنشطة الترفيهية فعليه التوجه للمتحف المصري في ميدان التحرير.
 
وأضافت أن المتحف أصبح الآن أشبه بمجمع ترفيهي كبير يشبه المتاحف على مستوى العالم وإن نقص منه بعض المزايا التكنولوجية.
 
وتابعت أنه من يهوى مشاهدة المومياوات وطريقة عرض وسرد لتاريخهم بطرق حديثة فعليه الذهاب إلى متحف الحضارات، حيث أنشئت وزارة السياحة والآثار قاعة لعرض المومياوات على طراز عالمي فريد وكبير.
 
وأشارت أن المتحف المصري الكبير في الهرم بجانب وجود أنشطة سياحية كثيرة وكبيرة بداخله إلا أن أفضل من سيكون بداخله هي محتويات مقبرة الملك توت عنخ أمون الفريدة من نوعها.
 
وأكدت رئيسة قطاع المتاحف والآثار أن التطور التكنولوجي يجب أن يكون على أعلى مستوى داخل المتاحف الثلاثة معبرة عن اعتراضها من الأفكار التي تتبنى عدم إدخال التكنولوجيا في قطاع المتاحف حتى لا تفقد هويتها مؤكدة أن أنظمة العرض الحديثة والمتطورة هي التي ستجلب السياح والمشاهدين.
 

.

 
المزيد في الأخبار
في 13 محافظة، تستهدف 317 ألفا و363 من الكوادر الصحية وكبار السن وذوي الأمراض المزمنة، بحسب وكيل وزارة الصحة علي الوليدي. شكري حسين/ الأناضول أطلقت الحكومة اليمنية،
المزيد ...
 تصرف اذهل من كان متواجداً ..وصل مدير أمن الحوطه ..عاصمة محافظة لحج ..الملازم عواد احمد الشلن ليلة أمس الاحد 18-4-2021م الموافق السادس من رمضان.. مبنى إدارة الأمن
المزيد ...
  تمكن الجيش الوطني من تنفيذ عملية عسكرية في جبهتي المشجح والكسارة غربي مأرب أنتها بالسيطرة على تبة العلم. وقال مصدر محلي ان الجيش والمقاومة الشعبية بمساندة
المزيد ...
  حذر وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم محمد بحيبح من استمرار السلوكيات الخاطئة في التجمعات بالأسواق المنتشرة حاليا في عموم المحافظات، واصفا ما يجري بالأمر
المزيد ...
 
أختيار المحرر
معلق قنوات "بي إن سبورت": يتمنى التعليق في الافتتاح الرسمي لـ ستاد سيئون بحضرموت
رئيس لجنة المصورين بالاتحاد اليمني للاعلام الرياضي يكرم المصور أيمن القاضي بدرع تذكاري
وجدان شاذلي .. سر السنوات الخضراء العجاف
عملات سكّت في اليمن عام 1693 قد تحلّ لغز أقدم الجرائم الغامضة على كوكب الأرض
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
  الاخطر من كورونا انهيار القطاع الصحي المنهار اساسا، هذا الانهيار يضاعف معاناة الناس و يجعل الجميع في وضع
     بلعيد الجوبعي احد ثوار الجنوب الاوائل انطلق في دروب الثورة السلمية منذ انطلاقتها وانخرط  في
  توفي الأديب والمثقف ميفع عبد الرحمن ، وكانت مساحة الحزن الواسعة عليه هي أبلغ تعبير عن مكانته بين الناس
  الصين وايران .. إتفاق يرقى إلى مستوى التحالف .. ما الذي دفع الصين في الوقت الراهن إلى عقد مثل هذا الاتفاق مع
  أيام معدودة فقط تفصلنا عن شهر رمضان المبارك وليس هناك أي بارقة امل تلوح بالأفق بان الأمور ستتحسن
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن-إخباري مستقل] © 2011 - 2021