من نحن | اتصل بنا | الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 07:15 مساءً
الأخبار

صواريخ الصين الأسرع من الصوت تثير قلق الرئيس الأميركي

أنباء عدن: الخميس 21 أكتوبر 2021 09:28 صباحاً
عبر الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الأربعاء، عن قلقه بشأن الصواريخ الصينية الأسرع من الصوت، وذلك بعد أيام من تقرير إخباري حول اختبار بكين لسلاح أسرع من الصوت قادر على حمل رؤوس نووية.
وأجاب بايدن بكلمة "نعم"، ردا على سؤال للصحفيين عندما كان يستعد للصعود إلى طائرة الرئاسة متجها إلى ولاية بنسلفانيا عما إذا كان يشعر بالقلق إزاء الصواريخ الصينية التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز.
 
 
 وتنطلق الصواريخ الأسرع من الصوت في الطبقات العليا للغلاف الجوي بسرعات تزيد عبى 5 أضعاف سرعة الصوت، أو حوالي 6200 كيلومتر في الساعة.
 
وكانت وزارة الخارجية الصينية نفت صحة تقرير نشرت صحيفة فايننشال تايمز مطلع الأسبوع الحالي ذكرت فيه أن الصين اختبرت سلاحا في أغسطس الماضي شق طريقه عبر الفضاء ودار حول الأرض قبل النزول صوب هدفه الذي أخطأه في نهاية المطاف.
 
 وقالت الصحيفة البريطانية، نقلا عن 5 مصادر استخباراتية لم تذكر اسمها، إن الجيش الصيني أطلق، في أغسطس الماضي، الصاروخ "لونغ مارش" أو "المسيرة الطويلة"، حاملا على متنه "مركبة انزلاقية تفوق سرعة الصوت حلّقت في مدار منخفض حول العالم".
 
وأوضحت الصحيفة أن "المركبة الانزلاقية دارت حول الكرة الأرضية قبل أن تهبط نحو هدفها، الذي أخطأته بحوالي 32 كيلومترا".
 
وكشفت المصادر أن النظام الجديد قادر على "التغلب على الأنظمة الدفاعية المضادة للصواريخ الباليستية الأميركية الموجودة في ألاسكا والتي تم إعدادها لإسقاط المقذوفات القادمة فوق القطب الشمالي - سيكون النظام الصيني قادرا على ضرب الولايات المتحدة من الجنوب".
 
وذكرت أن الحادث "أثار ذهول مسؤولي المخابرات الأميركية، حيث يظهر أن الصين أحرزت تقدما مذهلا في تطوير أسلحتها التي تفوق سرعتها سرعة الصوت".
 
وجرى الاختبار في وقت تسارع فيه الولايات المتحدة وخصومها حول العالم الخطى لإنتاج أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت، والتي تشكل الجيل القادم من أسلحة تهدف إلى حرمان الخصوم من الوقت المتاح للاستجابة وآليات الحرب التقليدية.
 
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي للصحفيين، الأربعاء، إن البيت الأبيض أبدى قلقه عبر "القنوات الدبلوماسية" بشأن تكنولوجيا الصواريخ الصينية التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، بحسب ما ذكرت رويترز.
 
وفي سبتمبر الماضي، اختبرت وكالة تابعة لوزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" بنجاح سلاحا قادرا على التحليق بسرعة تتجاوز سرعة الصوت بخمس مرات.
وكان هذا أول اختبار ناجح لهذه الفئة من الأسلحة منذ العام 2013.
 
يشار إلى أنه إلى جانب الصين، تعمل الولايات المتحدة وروسيا وخمس دول أخرى على الأقل على أسلحة تفوق سرعتها سرعة الصوت.
 

.

 
المزيد في الأخبار
    نعى ملتقى الموظفين النازحين في العاصمة عدن وفاة  التربوي والأستاذ عارف يوسف حامد النهاري معلم نازح من قرية ضمي مديرية حيس بمحافظة الحديدة إلى محافظة أبين
المزيد ...
علق الأمير السعودي، عبد الرحمن بن مساعد، على تراجع أسعار النفط، معتبرا أن قرار الرئيس الأمريكي، جو بايدن، حول اللجوء إلى المخزون الاحتياطي لبلاده، لم يكن المؤثر في
المزيد ...
أثنى الشيخ فضل القطيبي مدير عام مديرية ردفان محافظة لحج بالجهود التي يبذلها المهندس معين الماس رئيس مجلس ادارة صندوق صيانة الطرق والجسور المركز الرئيسي العاصمة
المزيد ...
    احتفلت جامعة العادل، اليوم، في العاصمة المؤقتة عدن، بتخرج 130 طالباً وطالبة من تخصصات ( علوم إدارية - اللغات والترجمة - التربية الاسلامية ) للعام الجامعي
المزيد ...
 
أختيار المحرر
ماذا يفعل الذباب بطعامك عندما يهبط عليه؟.. وهل ينبغي التخلص منه حقا؟!
كيلوغرامات من الذهب والألماس.. هدايا أسطورية لابنة شقيق وزير الخارجية التركي! (فيديو)
تفاصيل بشعة لما فعله زوج مصري بزوجته .. صورها عارية واغتصبها بعنف لسبب حير الشرطة
بالفيديو.. مؤثر سعودي ينشر مشاهد لوزير الخارجية ”بن مبارك” في حفلة ”رقص” بعد سقوط العبدية بيد الحوثيين
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
    في نهاية2019م تعرض العالم لجائحة أطلق عليها"فيروس كورونا" يصيب الجهاز التنفسي، مما أدى إلى وفاة 
لم أكن فحمانيا، كما أزعم أيضا أني لم ولن اتعصب قط لفريق أو ناد لدواع مناطقية أو جهوية ، غير أن مشاعري اليوم
في بلادي تعيش أكثر الفئات والاسر اليمنية ظروف اقتصادية واجتماعية، نتيجة تدهور الاقتصاد والخدمات وحالة الحرب
    هنا في وطني، شبح الموت يخيم فوق الرؤوس في كل لحظة، تفوح رائحته من كل مكان، وكأنه موسم تساقط
    أن المطلع والمتابع للمشهد في اليمن والجنوب بوجه الخصوص من زاوية واحدة أو عدة زوايا  سيرى الوضع خطير
اتبعنا على فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ [أنباء عدن-إخباري مستقل] © 2011 - 2021