من نحن | اتصل بنا | الأحد 19 نوفمبر 2017 09:30 مساءً

مجتمع مدني

  

(الضياء) تتبنى مشاريع لذوي الاحتياجات الخاصة في عدن

الأربعاء 23 مارس 2016 02:37 مساءً


تقيم مؤسسة "الضياء" للحقوق والتنمية صباح يوم الخميس القادم في قاعة "البتراء" بفندق "كورال" حفلاً فنياً ترفيهاً لأطفال جمعية دمج وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بمديرية كريتر، استعداداً لإحياء الأسبوع العربي لذوي الاحتياجات الخاصة مطلع شهر إبريل القادم.

يتخلل الحفل فقرات فنية متنوعة من تقديم معزوفات موسيقية وأغانٍ للأطفال، ومجموعة من العروض الراقصة، ومسابقات تفاعلية ومعلوماتية، كما تخصص زاوية في القاعة لمسرح الدُمى، بالإضافة لعدد من الإسكتشات المسرحية الكوميدية، والتي تهدف إلى اخراج مشاعر الاطفال السلبية، واستبدالها بذكريات إيجابية، يديرها المختص بتقديم الدعم النفسي والاجتماعي للطفل/أنور خان، وبحضور أولياء أمورهم.

وبتصريح خاص أكدت ضياء حسن-رئيس المؤسسة أن جوهر دمج أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة يتمثل بتحقيق المشاركة وإتاحة الفرص لهم أسوة بأقرانهم في المجتمع، وإزالة أي مظهر من مظاهر التمييز تجاههم، والابتعاد عن أشكال الخدمات المنعزلة تحت دعوى خصوصية حالة أولئك الأطفال، إلى جانب تزايد التوجهات المجتمعية برفض الوصمة الاجتماعية نحوهم، وجعل الظروف المحيطة بهم طبيعية.

مضيفةً: "ويكمن تأهيل أولئك الأطفال بتقديم مختلف أنواع الخدمات التربوية والتعليمية والرعاية الصحية لهم في بيئة الأطفال العاديين، وتبديد الصعوبات التي تقف أمامهم؛ لمواصلة مشوار حياتهم بشكل طبيعي، وليس كأنهم جزء خاص في المجتمع"، مشيرةً إلى مجموعة من المشاريع لتأهيل مؤسسات ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة عدن، وإنعاش بنيتها التحتية، وتوفير متطلبات واحتياجات نزلائها، وكذا الأطفال، تتبناها المؤسسة بالتعاون مع سمو الشيخة/فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" وعدد من المنظمات الدولية المانحة.

يُذكر أن مؤسسة "الضياء" للحقوق والتنمية، تعمل في النطاق الجغرافي لمدينة عدن، وتهدف إلى إرساء مبادئ المواطنة المتساوية، وتعزيز ثقافة الحوار والقبول والاعتراف بالآخر، والدفاع عن حرية الرأي والتعبير، وترسيخ أسس التسامح والتعايش، ومناهضة التمييز بكافة اشكاله، ونشر ثقافة حقوق الانسان وفق التشريعات الوطنية والمواثيق الدولية بين أوساط المجتمع، وبناء قدرات الشباب والمرأة، وتمكينهم وتفعيل أدوارهم، وتحفيزهم على ابتكار المشاريع، التي توفر فرص عمل، وتحد من مشكلة البطالة.

*من عاد نعمان

 

المزيد في مجتمع مدني
    إدارة الإعلام بالمؤسسة   وقعت مؤسسة وجود للأمن الإنساني عبر مشروع تعزيز دور القيادات الشبابية في تنمية المجتمعات المحلية بالتنسيق مع مكتب وزارة الشؤون
المزيد ...
عدن/ خاص عقدت عدد من منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال الدفاع حقوق الإنسان اجتماعا لها في مدينة عدن، اليوم الخميس الموافق 5 يناير 2017 لاستعراض مذكرة حقوقية تم
المزيد ...
كشفت مؤسسة  "وجود " للأمن الإنساني بمحافظة عدن، جنوب اليمن، اليوم الثلاثاء عن ( 1300) حالة انتهاك تمت خلال الحرب التي شهدتها المدينة في الفترة من ( 26مارس/ اذار _ 17
المزيد ...
     أختتمت في مدينة عدن، فعاليات الورشة التدريبية الخاصة بمنظمات المجتمع المدني في إعداد تقارير الظل للاستعراض الدوري الشامل UPR، التي نظمتها مؤسسة وجود
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







أختيار المحرر
نجاح أول عملية زراعة رأس بشرية في العالم
مسؤول يعترف بشراء قطر أصوات مونديال 2022
اعتذار رسمي لركاب قطار ياباني بسبب "20 ثانية"
توأم مختلف في لون البشرة يثير إعجابا واسعا
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
مسألة بحث السلطة عن ممثلين مطيعين ومحللين لأي إجراء أو حلول ترقيعية للقضية الجنوبية ،فالأمر ليس بجديد وهو
    لم يؤت بالاستاذ عبدالعزيز المفلحي ليكون محافظا لعدن بمعنى ان يمارس وظيفة المحافظ بل أختير بعناية
  يستطيع الراصد الحصيف أن يتيقَّن من ظاهرة عجيبة ، اِذ ْ كلما أحتضن عفاش أحدهم أو تبنَّاه أو قرَّبه اليه ،
 أكثر الناس نحيباً على ضياع الثورة والجمهورية هم أنفسهم الذين نهبوها وضيعوها وسلموها لأعدائها   النحيب
  كنت وانا أحاول لملمة بنات أفكاري،التي تنادت تتزاحم ملبية رغبتي في التحدث عن حمى جنون ما يسمون بالحوثيين
اتبعنا على فيسبوك