من نحن | اتصل بنا | الأحد 19 نوفمبر 2017 09:30 مساءً

اقتصاد

  

مصر تقر مشروع موازنة 2016-2017 بنمو مستهدف 5-6%

الجمعة 01 أبريل 2016 10:59 مساءً

قال وزير التخطيط المصري أشرف العربي إن مجلس الوزراء وافق أمس الأربعاء على مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2016-2017 والتي تستهدف نموا اقتصاديا تتراوح نسبته بين 5 و6 % مقارنة مع 4.4 % في 2015-2016.
وتعاني مصر التي تعتمد بكثافة على الواردات من شح العملة الصعبة منذ انتفاضة 2011 التي أدت إلى نزوح السياح والمستثمرين الأجانب وهما مصدران رئيسيان للنقد الأجنبي في البلاد.
وخفضت مصر قيمة عملتها "الجنيه" هذا الشهر، ويقول خبراء اقتصاديون إن ذلك سيشجع الاستثمار الأجنبي لكنه يتضمن أيضا مخاطر برفع التضخم.
وتوقع العربي وصول الناتج المحلي الإجمالي إلى 3.3 تريليون جنيه (372 مليار دولار) في 2016-2017 وقال إن الحكومة ستحتاج لجذب استثمارات بقيمة 530 مليار جنيه - بزيادة 16.5 % - لتحقيق هذا الهدف.
وقال وزير المالية عمرو الجارحي إن الموازنة الجديدة افترضت سعرا للنفط عند 40 دولارا للبرميل وسعر الدولار عند تسعة جنيهات.
وذكر الجارحي في مؤتمر صحفي مع العربي أن من المتوقع أن يصل العجز في الموازنة إلى 9.9 %. وأضاف أن العجز المتوقع هذا العام زاد إلى 11.5 %.
ومن المقرر أن تحيل الحكومة مشروع الموازنة الآن إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي والبرلمان لنيل الموافقة النهائية عليه.
وذكر العربي أن الحكومة تستهدف خفض معدل البطالة إلى 12 %. وبلغ معدل البطالة 12.8 % في ديسمبر كانون الأول.
وأضاف "لم نتخذ قرارا حتى هذه اللحظة" بخصوص اللجوء إلى صندوق النقد الدولي.
وقال وزير المالية الجديد إن الحكومة تتوقع جني إيرادات قدرها 627 مليار جنيه من بينها 434 مليارا من الضرائب مثل ضريبة القيمة المضافة التي لم يتم تطبيقها حتى الآن.
وأشار الجارحي إلى أن إجمالي الإيرادات في السنة المالية الحالية بلغ 520 مليار جنيه. وتخطط الحكومة لإنفاق 936 مليار جنيه في 2016-2017 مقارنة مع 829 مليارا في 2015-2016 .
وستنفق الحكومة 210 مليارات جنيه على الدعم في العام القادم و228 مليارا على الأجور.
وتعهد رئيس الوزراء شريف إسماعيل باتخاذ إجراءات صارمة لاستعادة النمو من خلال برنامج للحكومة يهدف إلى خفض العجز وحماية الفقراء مع تنامي الغضب بسبب تدهور الوضع الاقتصادي.
وقال إسماعيل إن تزايد عدد السكان- البالغ حاليا نحو 90 مليون نسمة- يضغط على الخدمات العامة، بينما سبب غياب الاستقرار السياسي منذ انتفاضة 2011 أضرارا للنمو والاستثمار الأجنبي.
وتأجل تنفيذ إصلاحات صعبة من بينها ضريبة القيمة المضافة التي سينتج عنها زيادة إيرادات الحكومة إضافة إلى خطة طموح لإلغاء دعم الطاقة المكلف بعد أن تم خفضه.

المزيد في اقتصاد
  تراجع الدولار في تعاملات الأسواق المالية كشف تحقيق في مكتب التحقيقات الفدرالي إلى قضية جديدة ضد المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون لاستخدام البريد
المزيد ...
الوكيل الاخباري - تعتزم طاجيكستان إنشاء محطة "روغون" لتوليد الكهرباء، بتكلفة 3.9 مليار دولار لتحقيق كفايتها من احتياجات الطاقة. وحولت طاجيكستان مجرى نهر "فاخش" لبناء
المزيد ...
بدأت الأسواق الآسيوية تعاملاتها، الاثنين، على انخفاض، وسط اعتزام مكتب التحقيقات الفيدرالي بالتحقيق في رسائل إلكترونية تتعلق بالمرشحة الديمقراطية للرئاسة
المزيد ...
 واصلت أسعار النفط هبوطها، الاثنين، بعد عدم إعلان منتجي النفط من خارج أوبك التزاما محددا بالانضمام إلى أوبك في الحد من مستويات إنتاج النفط لرفع الأسعار، مشيرين
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







أختيار المحرر
نجاح أول عملية زراعة رأس بشرية في العالم
مسؤول يعترف بشراء قطر أصوات مونديال 2022
اعتذار رسمي لركاب قطار ياباني بسبب "20 ثانية"
توأم مختلف في لون البشرة يثير إعجابا واسعا
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
مسألة بحث السلطة عن ممثلين مطيعين ومحللين لأي إجراء أو حلول ترقيعية للقضية الجنوبية ،فالأمر ليس بجديد وهو
    لم يؤت بالاستاذ عبدالعزيز المفلحي ليكون محافظا لعدن بمعنى ان يمارس وظيفة المحافظ بل أختير بعناية
  يستطيع الراصد الحصيف أن يتيقَّن من ظاهرة عجيبة ، اِذ ْ كلما أحتضن عفاش أحدهم أو تبنَّاه أو قرَّبه اليه ،
 أكثر الناس نحيباً على ضياع الثورة والجمهورية هم أنفسهم الذين نهبوها وضيعوها وسلموها لأعدائها   النحيب
  كنت وانا أحاول لملمة بنات أفكاري،التي تنادت تتزاحم ملبية رغبتي في التحدث عن حمى جنون ما يسمون بالحوثيين
اتبعنا على فيسبوك