من نحن | اتصل بنا | الأحد 25 يونيو 2017 09:23 مساءً

اخبار تقارير

  

ماذا تعرف عن مدينة الرذيلة وأين توجد؟ (صور)

الجمعة 12 أغسطس 2016 06:21 مساءً

على الرغم من الجهود المتواصلة لعلماء الاَثار لكشف الألغاز التاريخية التي حاول أجدادنا من بني البشر إخفائها لتموت أسرارها وتدفن معهم إلا أن هناك بعض الأسرار الغامضة التي نجح العلماء في فك طلاسمها وأسرارها . 

ففي أحد بقاع الإمبراطورية الرومانية القديمة التي وجدت على الأراضي الإيطالية والتي اتخذت من روما عاصمةً كان هناك الكثير من المدن المشهورة إما بالصناعة أو الزراعة بالإضافة إلى التجارة .
 
ولكن كانت مدينة بومبي الرومانية التي كانت تقع بجانب بركان يسمة فيزوف تشتهر بأغرب الأشياء على الإطلاق فهذه المدينة التي كان يسكنها 20,000 نسمة تقريبا اشتهرت  بالدعارة وكافة أشكال و أنواع الشذوذ الجنسي والإنحرافات ألا أخلاقية الأخرى . 
 
 
وعلى الرغم من ان الله سبحانه وتعالى أنعم على سكان هذه المدينة بالثراء الفاحش لدرجة أن أحد المؤرخون وصف الأحوال الإقتصادية لسكان هذه القرية قائلاً بأن الناس كانت تلقي القطعة الذهبية في شوارعها لعدم  بسبب كثرة أموالهم إلا أن نعمة المال تحولت إلى نقمة فيما بعد  .
 
 فبسبب هذا الثراء وانتهاء ملذات الدنيا بالنسبة لسكان هذه المدينة من مشرب ومسكن ومأكل تحول جميع أهل هذه المدينة الإيطالية إلى متعة الجنس فانتشرت بيوت الدعارة وأصبح الجنس شيئاَ عادياً يمارس في الشوارع والأزقة والمنازل بشكل طبيعي .
- بداية النهاية 
وبسبب انشغال الناس بإرتكاب الزنا والشذوذ الجنسي وشرب الخمر لم ينتبه سكان مدينة بومبي بالكارثة التي كان تحيط بهم على الرغم من ظهور الكثير من العلامات التحذيرية التي كانت تنذر بإقتراب كارثة طبيعية خطيرة . 
 
فقبل تسبب بركان فيزوف بدمار المدينة بالكامل حدثت العديد من الهزات الأرضية الخفيفة وتجمعت الكثير من الغيوم فوق فوهة البركان الخامد ولكن يبدو أن ممارسة الفواحش كانت تمثل أولوية بالنسبة لسمكان مدينة بومبي . 
فعند منتصف النهار من يوم 24-8 لسنة 79 ميلادي  سمع السكان ضجة الكبيرة وإنفلقت الصخور واللهب والدخان والرماد والغبار والأتربة فى عمود متجهة صوب السماء لتسقط بعدها بنصف ساعة على رؤوس السكان . 
ولقد تمكن بعض منهم من النجاة هربا الى الميناء و إختبأ آخرون فى المنازل والمبانى فتحولوا بعدها الى جثث متحجرة عثر منها على حوالى 2,000 جثة منها. 
وبعد بساعات وصلت الحمم الملتهبة الزاحفة على الارض الى المدينة فأنهت كل أشكال ومظاهر الحياة فيها ولقد تحولت تلك المدينة التي كانت تتمتع بشبكات للمياه في في البيوت وشبكات الصرف الصحي والكثير من المسارح الرومانية إلى مزاراً سياحياً  تاريخيا رائعاً .
وما يزال  بإماكنك رؤية الجثث المتحجرة لسكان تلك المدينة والتي حفظت الحمم البركانية والغبار البركاني أشكال جثثهم بالوضعية التي ماتوا عليها حتى يومنا هذا. 
 

 


 

 

المزيد في اخبار تقارير
  قال تقرير لوزارة الحج والعمرة في السعودية، نشرته وكالة الأنباء السعودية السبت، إن العام الحالي شهد "رقما قياسياً جديدا في أعداد المعتمرين مقارنة بالسنوات
المزيد ...
  تنعم إسرائيل بالاستقرار والأمان في المنطقة العربية التي تشهد اضطرابات وانقسامات، ورغم ما توفره السلطات الإسرائيلية لمواطنيها من إمكانيات هائلة للحياة
المزيد ...
أكدت دراسة جديدة أن هناك عدة أمور تجذب المرأة وتدفعها إلى ممارسة العلاقة الحميمة مع الرجال أبرزها رائحة الرجل، حيث أوضح مسح أجراه موقع التعارف “فيكتوريا
المزيد ...
يبدو أن تبعات غياب ملك المغرب عن القمة العربية بالبحر الميت، ما زالت مستمرة، فقد أعفى الأردن سفيره في الرباط من منصبه الإثنين 3 أبريل/نيسان 2017، لتظل السفارة فارغة
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







أختيار المحرر
العيد في اليمن لـ"من استطاع إليه سبيلًا"
علماء يكشفون النقاب عن سر الانجذاب بين الجنسين
نشطاء : اندلاع اشتباكات بين فصائل مقاومة في تعز
رجل حامل بالشهر الرابع (صور)
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
         نسينا أو لنقل انا تناسينا الزائرين الأمنيين، اللذين لولا حسين السيد لكانا اعاقا بهجة
  نسيت أن هناك جبل وأثر.. ساحل وبحر وبشر.. نسيت ان هناك تلة وسهل ومنعرج ..كان لي معهم كل يوم موعد ولقاء
    مر عام كامل على قرار الرئيس هادي بتعيين الفريق علي محسن نائباً له والدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيساً
مست في أذني أنها ستفتقدني وانا مكبلة بالقيود وأن الجنة أفضل من هذه الحياة ... أخرجوني من غرفة مظلمة بعد 15 يوم من
  أكثر ما برع وأبدع في إنجازه انقلابيو صنعاء وشرعيو عدن، وبامتياز، هو إيصال الناس إلى حالة من الشعور
اتبعنا على فيسبوك