من نحن | اتصل بنا | السبت 18 نوفمبر 2017 01:31 مساءً

أهم الأخبار

  

السعودية تقلب الطاولة على العراق بفوز مثير

الثلاثاء 06 سبتمبر 2016 06:39 مساءً
وجه المنتخب السعودي صدمة موجعة لنظيره العراقي وتغلب عليه 2 / 1 اليوم الثلاثاء على ملعب “شاه علم” بالعاصمة الماليزية كوالالمبور في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية في الدور النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا.
 
وافتتح مهند عبد الرحيم كرار التسجيل للمنتخب العراقي في الدقيقة 18 ثم قلب المنتخب السعودي موازين المباراة لصالحه بهدفين سجلهما نواف العابد من ضربتي جزاء في الدقيقتين 80 و86 .
 
ورفع المنتخب السعودي رصيده بذلك إلى ست نقاط حيث كان قد افتتح مشواره في المجموعة بالفوز على تايلاند 1 / صفر بينما ظل المنتخب العراقي بدون رصيد من النقاط حيث كان قد خسر مباراته الأولى أيضا أمام نظيره الأسترالي صفر / 2 .
 
   
وكان المنتخب العراقي الأفضل والأخطر هجوميا في أغلب فترات المباراة لكن لاعبيه أهدروا عددا كبيرا من الفرص التهديفية ليدفع الفريق الثمن خلال آخر عشر دقائق عندما خطف المنتخب السعودي النقاط الثلاث بضربتي الجزاء.
 
وبدأ الفريقان المباراة بالحذر الشديد لتنحصر مجريات اللعب لدقائق في وسط الملعب دون أي تحرك هجومي من الجانبين.
 
وبمرور الدقائق الخمس الأولى ، كان المنتخب العراقي المبادر بمحاولات الهجوم وبدأ لاستحاواذ على الكرة بشكل أكبر من خلال التمريرات القصيرة ، لكن التماسك الدفاعي للفريق السعودي حال دون وقوع أي خطورة على مرماه.
 
واصل المنتخب العراقي ضغطه وتنوعت محاولاته ما بين الاختراق في العمق والاعتماد على العرضيات العالية وهدد المرمى السعودي بشكل كبير في الدقيقة 15 لكن الحظ عاند الفريق العراقي أكثر من مرة.
 
وتلقى العراقي سعد ناطق عرضية عالية صوبها برأسه لكن بجوار القائم كما تألق الحارس السعودي ياسر المسيليم في التصدي لكرة خطيرة في الدقيقة 17 .
 
وواصل المنتخب العراقي ضغطه ليتقدم بعدها بدقيقة واحدة ، حيث تلقى مهند كرار عرضية داخل منطقة الجزاء هيأها لنفسه ببراعة ثم صوب بدقة إلى داخل الشباك معلنا تقدم العراق 1 / صفر.
 
قدم المنتخب العراقي بعدها أكثر من محاولة لتعزيز تقدمه سريعا لكنها باءت بالفشل ثم دخل المنتخب السعودي في الأجواء بشكل أكبر وهدد المرمى العراقي للمرة الأولى في الدقيقة 27 ، لكن الحارس محمد حميد خرج في اللحظة المناسبة وأمسك بالكرة قبل أن تصل إليها قدم نايف هزازي.
 
بعدها انحصرت مجريات اللعب من جديد في وسط الملعب ثم أتيحت فرصة ثمينة أمام المنتخب العراقي لتعزيز تقدمه في الدقيقة 33 حيث تلقى القائد علاء عبد الزهرة عرضية داخل منطقة الجزاء لكنه صوب الكرة بدون تركيز بعيدا عن المرمى.
 
ومع بداية آخر عشر دقائق من الشوط الأول ، انتقلت الدفة الهجومية للمنتخب السعودي الذي كاد أن يتعادل في الدقيقة 37 لكن سعد ناطق تصدى لكرة خطيرة برأسه.
 
وشكل الفريق السعودي ضغطا متواصلا في حين اعتمد المنتخب العراقي في محاولاته على الهجمات المرتدة ، وكانت آخر فرصة خطيرة في الشوط الأول من نصيب الفريق العراقي لكن ياسر المسيليم أنقذ شباكه من هدف محقق لينتهي الشوط بتقدم العراق 1 / صفر.
 
ومع بداية الشوط الثاني ، دفع الهولندي بيرت فان مارفيك المدير الفني للمنتخب السعودي باللاعب فهد المولد بدلا من يحيى الشهري.
 
وبدأ الشوط بإيقاع لعب سريع وركز المنتخب العراقي على الجانب الدفاعي لتأمين مرماه مع البحث عن فرصة تسجيل الهدف الثاني من خلال الهجمات المرتدة ، وجاءت واحدة خطيرة منها في الدقيقة 49 لكن الدفاع السعودي أحبطها ببراعة.
 
بعدها استعاد المنتخب العراقي تفوقه الهجومي وضغط بقوة ليشكل خطورة كبيرة على المرمى السعودي لكن سرعة تدارك الأخطاء الدفاعية من الجانب السعودي أنقذ الشباك أكثر من مرة.
 
وأجرى راضي شنيشل المدير الفني للمنتخب العراقي تغييرا في الدقيقة 65 حيث أشرك علي عباس بدلا من عبد الزهرة الذي بدت عليه المعاناة من ألام الإصابة لدى خروجه من أرضية الملعب.
 
وأهدر هزازي فرصة ذهبية للتعادل في الدقيقة 68 حيث تلقى عرضية أمام المرمى من جانب تيسير الجاسم لكنه وجه الكرة فوق العارضة.
 
وأجرى فان مارفيك تغييرا آخر في الدقيقة 69 حيث دفع باللاعب عبد العزيظز الجبرين بدلا من عبد الملك الخيبري.
 
كذلك دفع شنيشل باللاعب علي فايز بدلا من مهدي كامل الذي أصيب في الدقيقة 72 .
 
وأنقذ الحارس العراقي شباكه من هدف محقق عندما تصدى لكرة خطيرة من ضربة ركنية قبل أن تصل إلى رأس تيسير الجاسم ، كما أهدر مهند كرار فرصة تسجيل الهدف الثاني للعراق عندما سدد الكرة في الشباك من الخارج.
 
وفي الدقيقة 80 ، حصل المنتخب السعودي على ضربة جزاء بدعوى قيام ناطق سعد ناطق بعرقلة حسن معاذ ، وتقدم نواف العابد لتنفيذ ضربة الجزاء مسجلا منها هدف التعادل للسعودية.
 
ودفع مدرب العراق باللاعب علي عدنان بدلا من جاستين ميرام ، وكثف المنتخب العراقي ضغطه بشكل قوي أملا في استعادة تقدمه لكن الفريق السعودي دافع بقوى عن مرماه.
 
وجاءت الصدمة للمنتخب العراقي في الدقيقة 86 عندما احتسب الحكم القطري خميس محمد المري ضربة الجزاء الثانية للمنتخب السعودي بدعوى تعرض العابد لعرقلة داخل منطقة الجزاء ، وتقدم العابد لتنفيذها مسجلا منها الهدف الثاني له ولمنتخب بلاده.
 
وتمسك المنتخب العراقي بالأمل حتى اللحظات الأخيرة لكن جميع محاولاته باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز السعودية 2 / 1 .
المزيد في أهم الأخبار
  أعلن موقع ”"رانكر" والمهتم بالتصنيفات والترتيبات حول العالم، ترتيب وتصنيف جمال نساء دول الشرق الأوسط، ووضع لذلك 17 مرتبة أو تصنيفاً حسب الدول, جاءت اليمن في
المزيد ...
  أعلنت طهران أنَّها ستستخدم كل نفوذها في المنطقة واليمن للتوسط لإجراء محادثات سلام عاجلة عاجلة ،تفضي لوقف كامل للحرب في اليمن ،أو جزئي في الوقت الراهن ،بحيث
المزيد ...
  كشف مصدر مقرب من ميليشيا الحوثي، اليوم الجمعة، عن برقية بعثها المخلوع صالح عبر أحد المقربين منه إلى صالح الصماد لمعرفة أسباب نبذ قرارات وزير النفط في حكومة بن
المزيد ...
  كشفت مصادر عسكرية مطلعة عن تحهيز لواء عسكري مكون من ست كتائب من القوات الخاصة تم تجهيزه لخوض معركة تحرير نقيل بن غيلان الاستراتيجي منوها الی أن اللواء يتألف من
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







أختيار المحرر
نجاح أول عملية زراعة رأس بشرية في العالم
مسؤول يعترف بشراء قطر أصوات مونديال 2022
اعتذار رسمي لركاب قطار ياباني بسبب "20 ثانية"
توأم مختلف في لون البشرة يثير إعجابا واسعا
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
مسألة بحث السلطة عن ممثلين مطيعين ومحللين لأي إجراء أو حلول ترقيعية للقضية الجنوبية ،فالأمر ليس بجديد وهو
    لم يؤت بالاستاذ عبدالعزيز المفلحي ليكون محافظا لعدن بمعنى ان يمارس وظيفة المحافظ بل أختير بعناية
  يستطيع الراصد الحصيف أن يتيقَّن من ظاهرة عجيبة ، اِذ ْ كلما أحتضن عفاش أحدهم أو تبنَّاه أو قرَّبه اليه ،
 أكثر الناس نحيباً على ضياع الثورة والجمهورية هم أنفسهم الذين نهبوها وضيعوها وسلموها لأعدائها   النحيب
  كنت وانا أحاول لملمة بنات أفكاري،التي تنادت تتزاحم ملبية رغبتي في التحدث عن حمى جنون ما يسمون بالحوثيين
اتبعنا على فيسبوك