من نحن | اتصل بنا | الاثنين 27 مارس 2017 01:02 مساءً

منوعات

  

هل يجلب المال السعادة؟

الاثنين 31 أكتوبر 2016 03:01 مساءً

 ربما تمنيت في مرحلة من مراحل حياتك أن تكون ثرياً، وهذا بالطبع ما لم تكن من الذين ولدوا وفي أفواههم ملاعق من ذهب، كما نقول!
تعرف بالطبع مظاهر الثراء التي تثير الدهشة، كأن تربح اليانصيب مثلا، وتصبح حياتك كحياة الأثرياء والمشاهير الذين ينعمون ببيوت فارهة، تحفها المروج الخضراء الأنيقة، وتضم أحواضا كبيرة للسباحة، ويمتلكون جزراً بأكملها في بعض الأحيان، وسيارات سباق باهظة الثمن، وطائرات خاصة، وكذلك مبالغ طائلة من المال الذي يمكنك من أن تفعل ما تشاء وقتما تشاء.
لكن ما الذي يحدث لهؤلاء المحظوظين القلائل الذين تتحقق أحلامهم؟ طرحنا هذا السؤال على موقع كورا (Quora) المتخصص في تلقي الأسئلة وإتاحة الفرصة للجمهور للإجابة عليها، لمعرفة ما إذا كان الأمر يستحق بالفعل أن نسعى إلى الثراء.
هل يجلب المال السعادة؟
الدخل الإضافي قد يحدث تغييراً في حياة الإنسان، وقد يكون ذلك إلى الأفضل أحيانا، أو إلى الأسوأ أحيانا أخرى.
وتروي لنا كارول فيلو، إحدى مستخدمات موقع (كورا)، كيف تحول والداها من الفقر المدقع إلى أن أصبحا من أصحاب الملايين عندما حققت شركة للطباعة كانا يمتلكانها نجاحا كبيرا. وقد أثار ذلك النجاح الذي حققته الشركة شهية العائلة بأكملها نحو جني المزيد من الأموال.
وتقول فيلو: "أدمنت أمي جمع المال، ولم يعد شيئا كافيا بالنسبة لها"، وتضيف: "ومع مرور الوقت، تلاشت العلاقات الأسرية، ولأنني عايشت التجربة بالكامل يمكنني القول إن الراحة والقناعة أهم من الثراء."
ويتفق مورات موريسون تماما مع ما تقوله فيلو، فقد أصبح ثرياً عندما باع شركة للنقل في أواخر التسعينيات. وقد تعلم شيئاً لن يبرح ذاكرته على الإطلاق، ويقول: "المال يجلب الراحة، لكن الراحة لا تعني بالضرورة السعادة أو الرضى. لقد شعرت بأنني شخص أجوف طوال السنوات التي أصبحت بعدها أحد الأثرياء. من المهم أن تكون مرتاحاً، لكن الأكثر أهمية هو أن تكون سعيدا."
ويقول بول بوكهايت: "الثروة تكشف خصال البشر"، ويضيف: "تعزز الثروة من الصفات التي كان الناس يتحلون بها قبل أن يصبحوا أغنياء. فإن كنت شخصاً سيئاً، من المرجح أن تجعلك الثروة أكثر سوءا. أما إذا كان لديك هدف أسمى في الحياة من مجرد جمع المال، فيمكن للثروة أن تمنحك الحرية للتركيز على تحقيق ما تصبو إليه."
أما ستو سويرمان، فيرى أن الهدف هو الاستمرار في الكد والعمل. ويقول: "عملت باجتهاد لمدة 15 عاماً، وقمت ببيع شركة البرمجيات التي كنت أمتلكها. وعندما حصلت على ثمنها الضخم أمضيت فترة تقاعد استمرت خمسة أيام فقط."
ويضيف سويرمان: "أنت بحاجة إلى شيء تنشغل به. أسست على الفور شركة جديدة، وشعرت بسعادة أكبر من مجرد أن أحصل على المال وأتقاعد."
التعايش مع السلبيات
إن أول ما يتبادر إلى ذهنك عندما تقرأ أن سلبيات الثراء تفوق إيجابياته، هو أن تقول: أرجوك، دعك من هذا الكلام.
فهذا مستخدم آخر لم يرد ذكر اسمه يقول: "عندما تكون ثريا، لا يُسمح لك بأن تشكو من شيء أبداً. فطالما يتخيل غالبية الناس أن الأغنياء يعيشون حالة من النقاء، وراحة البال، فليس مسموحاً في نظر العامة أن يكون لديك احتياجات بشرية أو مشاكل. ومع أنك مجرد إنسان، لا يعاملك غالبية الناس على هذا الأساس."
ومن السلبيات الأخرى للثراء أيضا تغير مستوى العلاقات مع الأصدقاء والعائلة. فمعظم الناس يتطلعون للاستفادة منك مادياً، وقد يصعب عليك أن تجزم ما إذا كان اللطف الذي يبديه أحدهم سببه محبته لك، أم أنه يطمع في ما لديك من مال".
ويضيف: "أما إذا كنت أعزبا، فقد تكون في شك على الدوام بشأن ما إذا كان شريكك يحبك أم يحب مالك."
 أجاب معظم المتابعين على موقع (كورا) بأنه على الرغم من سلبيات الثراء، هناك إيجابيات كثيرة لوجود الثروة بين يديك.
ويقول صاحب أحد التعليقات الذي لم يفصح عن اسمه، والذي أشار إلى أنه أصبح يمتلك 15 مليون دولار بعد بيعه شركة كان يمتلكها: "أن تكون ثريا أفضل من ألا تكون كذلك، ولكن ليس بالدرجة التي يتصورها البعض."
ويضيف: "من أول الأشياء التي يمنحها لك الثراء عند حصولك على المال هو عدم التفكير في الهموم المتعلقة بالمال بعد ذلك. وستظل هناك بعض النفقات التي لا تستطيع تحملها، لكن معظم النفقات العادية يمكنك تحملها دون تفكير، وهذا بلا شك أفضل من أن تكون بلا ثروة تمكنك من ذلك."
أما كريستوفر أنغوس الذي جمع ثروته من بيع أربعة مشاريع صغيرة، فيقول: "أفضل أن يكون لدي مال على أن أكون في حاجة إليه، فقد تمكنت خلال السنوات السبع الأخيرة كشخص ثري من خوض تجارب لا يمر بها كثير من الناس في حياتهم. فعلى سبيل المثال، قضيت في أحد الأعوام 25 عطلة ترفيهية، وفي أوقات أخرى، قد أنفق 20 ألف دولار في نزهة واحدة في نهاية الأسبوع."
توقعات أكبر
ويقول المستخدم الذي لم يذكر اسمه: "مع وجود الثروة يتغير مستوى التوقعات، إذ أن الأمور كلها نسبية... فخلال الشهر الأول الذي تقود فيه سيارة من طراز "أودي"، وتتناول طعامك في مطعم فاخر، فإنك تستمتع بذلك حقاً".
وأضاف: "وبعد ذلك سيصبح الأمر معتاداً بالنسبة لك. ثم تبدأ بعدها بالتطلع إلى ما هو أرقى وأعلى. وتكمن المشكلة في أنك تعيد ترتيب مستوى توقعاتك، ويصبح كل شيء دون المستوى الذي حددته غير قادر على إثارة إعجابك، ولا يحقق لك الرضا الذي تنشده."
وقال أنغوس أنه لم يكن يعرف كيف ينفق أمواله لكثرتها منذ أن كان في منتصف العشرينات من العمر، وأن الملل كان يتسرب إليه سريعا. ويقول أنغوس: "لقد وجدت أن توفر المال الكافي لشراء أي شيء مادي أو معنوي قد أفقدني الإثارة والرغبة في الأشياء التي كنت أسعى إلى اقتنائها قبل أن أصبح ثرياً."
ورغم أنه اشتري خمس سيارات "بورش" وعدد آخر من السيارات الفارهة في ثلاث سنوات فقط، يقول أنغوس: "لقد أدمنت إقتناء تلك الأشياء لكي أسترعي الانتباه، وأغري الناس بقضاء وقت معي من أجل ما أملكه، ومن أجل ما يمكن أن أقدمه لهم."
شعور بالعزلة
ويقول مستخدم آخر يعمل مبرمجا في مجال التكنولوجيا إنه شق طريقه بنفسه، وبات يمتلك 20 مليون دولار، لكنه يرى أن الثروة عبء حقيقي. وأضاف: "أصبحت ثريا وأنا في منتصف الثلاثينات من العمر. لقد أردت أن أكون ثريا، ونجحت في ذلك، لكنني أشعر أن هذا ليس هدفاً يستحق العناء. الوصول إلى الثروة بالتدريج أفضل لمستقبلي العملي، ولحياتي بشكل عام."
ويضيف: "من المستحيل أن تتخلى عن المال، وأن تكون ثريا فذلك أمر قد لا يستحق العناء، لكنك إذا أصبحت ثرياً، فسوف ترغب في البقاء كذلك إلى الأبد."

 


 

 

المزيد في منوعات
"على بعد 200 ياردة من منزلنا توجد أرض لحرق الجثث. هذا هو المكان الذي اغتصبوني فيه. كنت أرى وجوههم على أضواء الكشافات التي كانت في أيديهم". هكذا وصفت بورنيما شيل حادث
المزيد ...
اعتذار ممثلة هندية عن ظهورها في قميص "مسيء لمشاعر اللاجئين" .. " شاهد الصورة المثيرة للجدل " !! اعتذرت الممثلة الهندية ونجمة بوليوود، بريانكا شوبرا، بعد توجيه انتقادات
المزيد ...
  يُعد شراء منزل من أكبر التعاملات المالية التي من الممكن أن نجريها، وهو ما ينطبق على الصين أيضا في ظل الارتفاع المستمر لأسعار المنازل هناك. وفي ضوء التحدي الذي
المزيد ...
 الصورة أخذت عام 1984 في مخيم لاجئين أفغان بباكستاناعتقلت السلطات الباكستانية امرأة أفغانية اشتهرت بظهورها عام 1985 على غلاف مجلة ناشيونال جيوغرافيك، وعمرها 12
المزيد ...

أختيار المحرر
الكاف: الدعوة إلى فك الارتباط الآن ستغرق الجنوب [في فوضى مسلحة وإرهاب]
عسيري: ميناء الحديدة سيعود للسلطة الشرعية قريباً
بالفيديو.. دمية جنسية تشترط معاملتها برومانسية قبل “معاشرتها”
شاهد بالصور .. محافظ حضرموت يسلم نادي التلال الرياضي هديته الثمينة
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
مست في أذني أنها ستفتقدني وانا مكبلة بالقيود وأن الجنة أفضل من هذه الحياة ... أخرجوني من غرفة مظلمة بعد 15 يوم من
  أكثر ما برع وأبدع في إنجازه انقلابيو صنعاء وشرعيو عدن، وبامتياز، هو إيصال الناس إلى حالة من الشعور
* يقيني أن (حميد شيباني) ضل طريقه بأتجاه اتحاد كرة القدم ، وهو الممثل الذي كان يستحق أن يكون نجم شباك تذاكر
* باب المجاملات عندي دئما مغلق ، عكس باب الانصاف المفتوح على مصراعيه أمام كل من يستحق الدخول دون استئذان.. *من
فيما يتعلق بمعارك الساحل الغربي بالنسبة لـ"المقاومة الجنوبية" والجنوبيين فقد وقع الجميع في غفلة منهم ولم يسم
اتبعنا على فيسبوك