من نحن | اتصل بنا | السبت 18 نوفمبر 2017 01:31 مساءً

اقتصاد

  

طاجيكستان تنشئ محطة كهربائية بتكلفة 3.9 مليار دولار

الاثنين 31 أكتوبر 2016 06:01 مساءً


الوكيل الاخباري - تعتزم طاجيكستان إنشاء محطة "روغون" لتوليد الكهرباء، بتكلفة 3.9 مليار دولار لتحقيق كفايتها من احتياجات الطاقة.

وحولت طاجيكستان مجرى نهر "فاخش" لبناء السد الذي سيغذي المحطة، إذ من المتوقع أن يبلغ ارتفاعه 335 مترا. وكانت شركة "ساليني غمبريغيلو" الإيطالية قد فازت بعقد بنائه هذا العام.

وأفاد مكتب رئيس الدولة، إمام علي رحمان في بيان، السبت 29 أكتوبر/تشرين الأول: "نفذت تفجيرات لتحويل مسار نهر فاخش".

وحول العطل الذي طرأ على "نوريك" أكبر محطة توليد كهرباء في البلاد سابقا، قال رحمان: "إن تكلفة عمليات التحديث في محطة (نوريك) تقدر بنحو 700 مليون دولار". مضيفا أن محطة الطاقة الجديدة في "روغون" ستبدأ في توفير الكهرباء أواخر عام 2018.

وتعتمد الدولة الواقعة في وسط آسيا والمتاخمة لأفغانستان بصورة كبيرة على توليد الكهرباء من الطاقة المائية رغم أن باكستان جارتها في اتجاه مجرى النهر شكت من أن ذلك سيؤثر على النشاط الزراعي.

المزيد في اقتصاد
  تراجع الدولار في تعاملات الأسواق المالية كشف تحقيق في مكتب التحقيقات الفدرالي إلى قضية جديدة ضد المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون لاستخدام البريد
المزيد ...
بدأت الأسواق الآسيوية تعاملاتها، الاثنين، على انخفاض، وسط اعتزام مكتب التحقيقات الفيدرالي بالتحقيق في رسائل إلكترونية تتعلق بالمرشحة الديمقراطية للرئاسة
المزيد ...
 واصلت أسعار النفط هبوطها، الاثنين، بعد عدم إعلان منتجي النفط من خارج أوبك التزاما محددا بالانضمام إلى أوبك في الحد من مستويات إنتاج النفط لرفع الأسعار، مشيرين
المزيد ...
  ما زالت الفرصة كبيرة أمام أصحاب الملايين، في التوسع داخل الإمارات، لاسيما أنهم باتوا يسيطرون على ما يقترب من نصف ثروة البلاد.   وقالت صحيفة “غولف
المزيد ...

أختيار المحرر
نجاح أول عملية زراعة رأس بشرية في العالم
مسؤول يعترف بشراء قطر أصوات مونديال 2022
اعتذار رسمي لركاب قطار ياباني بسبب "20 ثانية"
توأم مختلف في لون البشرة يثير إعجابا واسعا
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
مسألة بحث السلطة عن ممثلين مطيعين ومحللين لأي إجراء أو حلول ترقيعية للقضية الجنوبية ،فالأمر ليس بجديد وهو
    لم يؤت بالاستاذ عبدالعزيز المفلحي ليكون محافظا لعدن بمعنى ان يمارس وظيفة المحافظ بل أختير بعناية
  يستطيع الراصد الحصيف أن يتيقَّن من ظاهرة عجيبة ، اِذ ْ كلما أحتضن عفاش أحدهم أو تبنَّاه أو قرَّبه اليه ،
 أكثر الناس نحيباً على ضياع الثورة والجمهورية هم أنفسهم الذين نهبوها وضيعوها وسلموها لأعدائها   النحيب
  كنت وانا أحاول لملمة بنات أفكاري،التي تنادت تتزاحم ملبية رغبتي في التحدث عن حمى جنون ما يسمون بالحوثيين
اتبعنا على فيسبوك