من نحن | اتصل بنا | الاثنين 20 نوفمبر 2017 08:30 صباحاً

اخبار تقارير

  

صدام حسين يحرم أحد زبائن أبل من ثمن آيفون

الاثنين 31 أكتوبر 2016 03:01 مساءً


رفضت شركة أبل الأميركية تعويض زبون اشترى أحد هواتف "آيفون" في بريطانيا بقيمة 799 جنيه إسترليني لأنه فشل أن يثبت للشركة أنه ليس الرئيس العراقي الراحل صدّام حسين.
الزبون الذي يدعى شاراكات حسين (26 عاما)، اشترى هاتف آيفون من متجر أبل في برمنغهام في المملكة المتحدة كهدية لأخته. لكنه اضطر إلى إعادة الهاتف إلى الشركة لأن اخته رفضت الهدية.

وعندما أعاد حسين هاتف آيفون إلى أبل، أخبرته الشركة بأنها ستحول المال إلى حسابه في البنك خلال أيام حسب استراتيجيتها التي لا تعيد المال بشكل نقدي.

انتظر حسين عدّة أيام، لكنه لم يحصل على أي أموال، فاضطر إلى الاتصال بالشركة للاستفسار عن سبب تأخر الدفعة المالية. فكان الرد من أبل عبر رسالة بريد إلكتروني تطلب منه أن يثبت أنه صدام حسين الذي أعدم عام 2006 بعد الاحتلال الأميركي للعراق.

وفي تصريحات لصحيفة "صن" البريطانية قال حسين "اعتقدت أن الإيميل مزيف. وصعقت عندما علمت أنه حقيقي. كنت غاضبا لربطي بصدام حسين."

ولم تعلق شركة أبل المصنعة لهواتف آيفون على القضية حتى لحظة كتابة هذه السطور.

 

المزيد في اخبار تقارير
  أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، صباح الأحد، إكمال عمليات إخراج مسلحي داعش المحليين من الرقة التي كانت تشكل المعقل الرئيس للمتطرفين في سوريا. وأضافت القوات
المزيد ...
   أثار وزير الزراعة الروسي ألكسندر تكاتشوف ضحك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والحكومة وهو يشرح كيف تصدر ألمانيا لحم الخنزير إلى مجموعة من الدول. تكاتشوف،
المزيد ...
 أظهرت صور حرارية للموقع النووي الرئيسي في كوريا الشمالية أن بيونغيانغ ربما أعادت معالجة كميات من البلوتونيوم أكبر عما كان يعتقد في السابق ويمكن استخدامها
المزيد ...
يومًا ما ربما تدفع بك إحدى الصدف السعيدة – أو ربما غير ذلك- إلى السلطة، غالبًا سيروق لك المقعد وستفضل البقاء، اطمئن لست الأول في هذه المسيرة التاريخية، فقد سبقك
المزيد ...

أختيار المحرر
نجاح أول عملية زراعة رأس بشرية في العالم
مسؤول يعترف بشراء قطر أصوات مونديال 2022
اعتذار رسمي لركاب قطار ياباني بسبب "20 ثانية"
توأم مختلف في لون البشرة يثير إعجابا واسعا
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
مسألة بحث السلطة عن ممثلين مطيعين ومحللين لأي إجراء أو حلول ترقيعية للقضية الجنوبية ،فالأمر ليس بجديد وهو
    لم يؤت بالاستاذ عبدالعزيز المفلحي ليكون محافظا لعدن بمعنى ان يمارس وظيفة المحافظ بل أختير بعناية
  يستطيع الراصد الحصيف أن يتيقَّن من ظاهرة عجيبة ، اِذ ْ كلما أحتضن عفاش أحدهم أو تبنَّاه أو قرَّبه اليه ،
 أكثر الناس نحيباً على ضياع الثورة والجمهورية هم أنفسهم الذين نهبوها وضيعوها وسلموها لأعدائها   النحيب
  كنت وانا أحاول لملمة بنات أفكاري،التي تنادت تتزاحم ملبية رغبتي في التحدث عن حمى جنون ما يسمون بالحوثيين
اتبعنا على فيسبوك