من نحن | اتصل بنا | الأحد 22 أكتوبر 2017 11:11 صباحاً

مقالات

  

الأحد 13 نوفمبر 2016 06:33 مساءً

لماذا اتى الزبيدي,.؟وكيف اتى ..!!؟

 
 
 
الزبيدي لم يأتي إلى عدن لكي يحولها إلى دبي أخرى أو مدينه مثل كولامبور 
الزبيدي اتى إلى عدن في مهمه أمنيه بحته اتى اليها وانتم كالنعام رؤسكم في التراب 
اتى اليها وكانت مدينه  ايله للسقوط في أي لحظه أن لم تكن قد سقطت فعليا بيد القاعده وداعش والعصابات المسلحه من بلاطجة وأولاد الشوارع 
اتى إلى عدن ليخرجها من سواد لليلها المظلم 
كانت رائحة الموت تفوح في شوارعها 
وكان الكثير منكم يخرج من بيته وهو يعلم أن العوده إليه تعتبر شبه مستحيله 
اتى اليها في مهمه أمنيه شبه مستحيله وانتم تعلمون ان المهمه التي تحملها ليست سهله وليست نزهه وإنما كانت هي الموت وليس سواه 
تحمل الزبيدي المهمه ولم يكن يوما طامعا في منصب أو كرسي حكم وإنما تحملها كمقاوم مستعدا أن يقدم روحه ونفسه فداء لهذه المدينه الباسله. 
توقفوا أيها الجبناء فما حققه الزبيدي من أمن وحفظ لاروح الناس كان في الأمس القريب حلم غير ممكن وشبه مستحيل.
 
وفي الاخير نقول ماضر الاسود نباح الكلاب ...


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







أختيار المحرر
رسميا.. بريطانيا تعيد برنامج التبادل الثقافي في مجال المنح الدراسة الجامعية مع اليمن
القيادي الجنوبي الكبير محمد علي احمد : لهذه الاسباب لم اعلن تأييدي للمجلس الانتقالي الجنوبي
تصريحات وزراء في حكومة الشرعية لصحيفة سعودية وجهت لبحاح اتهامات والأخير يرد
شاهد ..(وثيقة) بخط الشهيد " ابراهيم الحمدي" تكشف المؤامرات التي كان يحيكها عبد الله بن حسين الأحمر ضد مشروع الدولة وكيف تآمر معه محافظ صعدةأحمد زيد الرضي وبن عزيز وبماذا وصفهما
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
 أكثر الناس نحيباً على ضياع الثورة والجمهورية هم أنفسهم الذين نهبوها وضيعوها وسلموها لأعدائها   النحيب
  كنت وانا أحاول لملمة بنات أفكاري،التي تنادت تتزاحم ملبية رغبتي في التحدث عن حمى جنون ما يسمون بالحوثيين
  بير باشا ستبتلعكم أيها القتلة! المجرمون الذين ضربوا سوق بير باشا  في تعز هم أكّدوا فقط حقدهم الأسود
  تصاعدت خلال الأيام الاخيرة الحملة الإعلامية الداعية إلى إجراء مصالحة بين الرئيس السابق علي عبد الله
  الدم اليمني الذي يسفك على أي نحو كان لا بد أنه يوجع كل يمني ويؤلمه . يوجع الروح قبل الجسد .. كل دم ينزف هو من
اتبعنا على فيسبوك