من نحن | اتصل بنا | الأحد 19 نوفمبر 2017 09:30 مساءً

الأخبار

  

هذه الحركة أثناء ممارسة العلاقة الزوجية قتلت مئات الرجال.. احذروها!

الأربعاء 11 يناير 2017 12:01 مساءً

 

يبحث الأزواج عن الوضعيات والحيل الجديدة خلال ممارسة العلاقة الجنسية بهدف الاستمتاع بهزات جماع قوية وذلك للحفاظ على علاقتهم الزوجية بعيداً عن الروتينية والملل وللتجديد فيها.

وقد تكون هذه الممارسات الغريبة أحياناً خطيرة وقاتلة ويمارسها الطرفان دون أن يعلما بخطورتها فتكون الكارثة، وهناك حركة خطيرة تسببت في موت مئات الرجال، فما هي؟

يطلق على هذه العادة اسم "asphyxiophilie" وهي فعل يجمع ما بين العادة السرية والحرمان من الأكسجين الطوعي، وتتم هذه العملية بربط حزام حول الرقبة أو تغطية الوجه بكيس من البلاستيك ثم الضغط على الصدر، وهذا الفعل الغريب يمنع وصول الأكسجين إلى الدماغ مما يتسبب في تكثيف النشوة.

وتعود أصول هذه الممارسة إلى أوائل القرن الـ17، عندما كانت تستخدم لعلاج الضعف الجنسي.

المزيد في الأخبار
نجح العلماء في إجراء عملية زراعة رأس على جثة، وهم على استعداد لتنفيذ العملية على شخص حي، وفقا لما وعد به الجراح المشهور سيرجيو كانافيرو.   واكتسب سيرجيو كانافيرو
المزيد ...
اضطر عناصر الإسعاف في الأرجنتين إلى هدم جدار للسماح لشابة تزن 490 كيلوغراما بالخروج من المنزل بغية نقلها إلى المستشفى، بحسب ما كشفت الصحافة المحلية. وتعيش إيزابيلا،
المزيد ...
منذ اختيار قطر، قبل سبع سنوات، لتنظيم مونديال 2022، والاتهامات والمزاعم لم تتوقف عن قيامها بشراء أصوات لتنظيم البطولة.  ولأول مرة تستمع محكمة أمريكية شهادة بهذا
المزيد ...
بيعت لوحة "سالفاتور مندي" أو "مخلص العالم" التي رسمها الفنان ليوناردو دا فينشي، وتصور السيد المسيح رافعا يده اليمنى وفي يده اليسرى كرة زجاجية يعلوها صليب، بمبلغ
المزيد ...

أختيار المحرر
نجاح أول عملية زراعة رأس بشرية في العالم
مسؤول يعترف بشراء قطر أصوات مونديال 2022
اعتذار رسمي لركاب قطار ياباني بسبب "20 ثانية"
توأم مختلف في لون البشرة يثير إعجابا واسعا
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
مسألة بحث السلطة عن ممثلين مطيعين ومحللين لأي إجراء أو حلول ترقيعية للقضية الجنوبية ،فالأمر ليس بجديد وهو
    لم يؤت بالاستاذ عبدالعزيز المفلحي ليكون محافظا لعدن بمعنى ان يمارس وظيفة المحافظ بل أختير بعناية
  يستطيع الراصد الحصيف أن يتيقَّن من ظاهرة عجيبة ، اِذ ْ كلما أحتضن عفاش أحدهم أو تبنَّاه أو قرَّبه اليه ،
 أكثر الناس نحيباً على ضياع الثورة والجمهورية هم أنفسهم الذين نهبوها وضيعوها وسلموها لأعدائها   النحيب
  كنت وانا أحاول لملمة بنات أفكاري،التي تنادت تتزاحم ملبية رغبتي في التحدث عن حمى جنون ما يسمون بالحوثيين
اتبعنا على فيسبوك