من نحن | اتصل بنا | الاثنين 20 نوفمبر 2017 08:30 صباحاً

الأخبار

  

أصيب بالسرطان.. والسبب ما تقومون به يومياً قبل النوم!

الأربعاء 11 يناير 2017 02:01 مساءً

لم يتوقّع رجل أربعيني من هونغ كونغ أن يُصاب بمرض خطير في عينيه بسبب تصفّحه هاتفه الخلوي ليلاً.


فقد بدأ يلاحظ عدم قدرته على الرؤية بوضوح، إضافة إلى ظهور بقع حمراء تغطي كامل عينيه.

وقد أظهرت الفحوص التي خضع لها أنه مصاب بنوع نادر من السرطان أيّ سرطان العين.

أمّا السبب فهو استخدامه لهاتفه الخلوي لمدّة 30 دقيقة يومياً قبل خلوده إلى النوم وفي غرفة مظلمة.

وأشارت بعض الدراسات العلمية إلى أنّ الضوء الذي يصدر عن شاشات الأجهزة الخلوية يؤدي إلى موت الخلايا المكوّنة لشبكية العين ويُلحق الضرر بالنظر.

ويبدو أنّ علاج حالات سرطان العين ما زال أمراً معقداً بسبب عدم القدرة على استبدال الشبكية المريضة بأخرى صحيحة.

المزيد في الأخبار
نجح العلماء في إجراء عملية زراعة رأس على جثة، وهم على استعداد لتنفيذ العملية على شخص حي، وفقا لما وعد به الجراح المشهور سيرجيو كانافيرو.   واكتسب سيرجيو كانافيرو
المزيد ...
اضطر عناصر الإسعاف في الأرجنتين إلى هدم جدار للسماح لشابة تزن 490 كيلوغراما بالخروج من المنزل بغية نقلها إلى المستشفى، بحسب ما كشفت الصحافة المحلية. وتعيش إيزابيلا،
المزيد ...
منذ اختيار قطر، قبل سبع سنوات، لتنظيم مونديال 2022، والاتهامات والمزاعم لم تتوقف عن قيامها بشراء أصوات لتنظيم البطولة.  ولأول مرة تستمع محكمة أمريكية شهادة بهذا
المزيد ...
بيعت لوحة "سالفاتور مندي" أو "مخلص العالم" التي رسمها الفنان ليوناردو دا فينشي، وتصور السيد المسيح رافعا يده اليمنى وفي يده اليسرى كرة زجاجية يعلوها صليب، بمبلغ
المزيد ...

أختيار المحرر
نجاح أول عملية زراعة رأس بشرية في العالم
مسؤول يعترف بشراء قطر أصوات مونديال 2022
اعتذار رسمي لركاب قطار ياباني بسبب "20 ثانية"
توأم مختلف في لون البشرة يثير إعجابا واسعا
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
مسألة بحث السلطة عن ممثلين مطيعين ومحللين لأي إجراء أو حلول ترقيعية للقضية الجنوبية ،فالأمر ليس بجديد وهو
    لم يؤت بالاستاذ عبدالعزيز المفلحي ليكون محافظا لعدن بمعنى ان يمارس وظيفة المحافظ بل أختير بعناية
  يستطيع الراصد الحصيف أن يتيقَّن من ظاهرة عجيبة ، اِذ ْ كلما أحتضن عفاش أحدهم أو تبنَّاه أو قرَّبه اليه ،
 أكثر الناس نحيباً على ضياع الثورة والجمهورية هم أنفسهم الذين نهبوها وضيعوها وسلموها لأعدائها   النحيب
  كنت وانا أحاول لملمة بنات أفكاري،التي تنادت تتزاحم ملبية رغبتي في التحدث عن حمى جنون ما يسمون بالحوثيين
اتبعنا على فيسبوك