من نحن | اتصل بنا | الأربعاء 16 أغسطس 2017 04:48 مساءً

أهم الأخبار

  

إصابة العشرات في اشتباكات بالقرب من ميناء الحديدة

- المصدر: مواقع السبت 12 أغسطس 2017 06:45 صباحاً

 

 نشبت اشتباكات مسلحة داخلية بين الحوثيين في موقع ليس ببعيد عن ميناء الحديدة، وفي أحد الأودية الفرعية الواقعة شرق الميناء، ما حدا بمصادر يمنية لإطلاق نداءات تحذيرية من مغبة أن يهدد ذلك النزاع المسلح سلامة ميناء الحديدة المسيطر عليه من قبل ميلشيات الانقلابيين.
وطبقا لمعلومات استقتها «الشرق الأوسط» من مصادر مطلعة، فإن الاشتباكات التي جرت في منطقة الأودية الفرعية الواقعة شرق الميناء التي حولتها الميلشيات الحوثية لمواقع وثكنات عسكرية، نتج عنها جرح العشرات منهم، فيما فر أكثر من 70 مجندا من الموقع.
وتتمركز ميلشيات الحوثيين في أودية فرعية تقع إلى الشرق من ميناء الحديدة الذي تبرز مطالبات بإخضاعه تحت إشراف الأمم المتحدة، لتحييده عن عمليات تهريب الأسلحة والصواريخ من جهة، وضمان سلامة المؤن والإغاثة العاجلة التي تصل إلى الميناء من جهة أخرى، التي في العادة يسيء الحوثيون التصرف بها عبر سرقتها والمتاجرة بها في السوق السوداء.
وأوضح الدكتور متعب الجبلي رئيس اتحاد شباب إقليم تهامة لـ«الشرق الأوسط» أن الحوثيين يتمركزون في مواقع قريبة من الميناء؛ لبسط السيطرة عليه ومنع أي محاولات ترمي لاستعادته، لافتا إلى قرب الموقع الذي شهد الاشتباكات بين الحوثيين بمسافة لا تتجاوز 3 كيلومترات.
وبين الجبلي أن أي دخول للأسلحة المتوسطة على خط تلك الاشتباكات سيضع البواخر والسفن الراسية بغاطس ميناء الحديدة في دائرة الخطر، كما أنه من غير المستبعد أن تتأثر حركة الملاحة البحرية بذلك.
وكان تحالف دعم الشرعية في اليمن، قد اتهم الحوثيين قبل أيام قليلة باستغلال ميناء الحديدة في استقبال الصواريخ الباليتسية التي يتم إطلاقها على الأراضي السعودية، ومنها الصاروخ الذي أطلقته تلك الميلشيات باتجاه مكة المكرمة أواخر يوليو (تموز) الماضي.
وسبق للتحالف أن طالب في وقت سابق بوضع ميناء الحديدة المطل على البحر الأحمر، تحت رقابة الأمم المتحدة، لوقف عمليات التهريب من خلاله، والسماح باستخدامه لإيصال المساعدات لليمنيين. وكانت بعثة الرياض لدى الأمم المتحدة قد تقدمت في وقت سابق بطلب من الأمم المتحدة لزيادة أعداد المراقبين الدوليين في ميناء الحديدة، في مسعى لتحييده عن سوء استغلال الانقلابيين له واستخدامه في عمليات تهريب الصواريخ والأسلحة والذخائر والإمدادات، في وقت لم تتخذ المنظمة الدولية خطوات تقدمية في هذا الشأن

 


 

 

المزيد في أهم الأخبار
حدد البنك المركزي اليمني، سعر صرف الريال رسمياً عند 370 ريالاً مقابل الدولار الواحد للشراء، وذلك بعد يوم من إقرار تعويم العملة المحلية، وإلغاء سعر الصرف السابق عند
المزيد ...
اندلع حريق، ظهر اليوم الأربعاء، في مكتب المالية بالعاصمة المؤقتة عدن، ما نتج عنه إتلاف جزء من ملفات الأرشيف، في حادث وصفته مصادر مؤكدة بـ "المتعمد والمفتعل". وأفاد
المزيد ...
نشرت شرطة عدن روايتها لحادثة مقتل مدير أمن مديرية رصد وقائد الحزام الأمني فيها على يد جنود من قوات الأمن بالمحافظة بفندق بعدن. وقالت الشرطة إنه وبناء على أمر قهري من
المزيد ...
استيقظ أهالي عدن، يوم الاثنين، على جريمة هزت الشارع، لأب قام باغتصاب ابنته الصغيرة وشقيقته المعاقة غربي عدن .وفي التفاصيل، أقدم أب يدعى جهاد أحمد عبدالله في العقد
المزيد ...

أختيار المحرر
مصادر : احراق وزارة المالية بعدن لاعدام وثائق فساد
أدت الصلاة على الشاطئ بالـ "بكيني".. فكيف علَّق الأتراك؟
فتحي بن لزرق : صحوت على اتصالات تفيد انني تعرضت للإغتيال في "عدن".
القصة الكاملة لعملية اغتيال ضابط الامن القومي العميد محمد ناصر الجحما في عدن
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
    يصادف اليوم الاثنين الموافق 14 / 8 / 2017م الذكرى السنوية الأولى لانتقال الفقيد صالح ناجي الحربي إلى جوار
         نسينا أو لنقل انا تناسينا الزائرين الأمنيين، اللذين لولا حسين السيد لكانا اعاقا بهجة
  نسيت أن هناك جبل وأثر.. ساحل وبحر وبشر.. نسيت ان هناك تلة وسهل ومنعرج ..كان لي معهم كل يوم موعد ولقاء
    مر عام كامل على قرار الرئيس هادي بتعيين الفريق علي محسن نائباً له والدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيساً
مست في أذني أنها ستفتقدني وانا مكبلة بالقيود وأن الجنة أفضل من هذه الحياة ... أخرجوني من غرفة مظلمة بعد 15 يوم من
اتبعنا على فيسبوك