من نحن | اتصل بنا | الأحد 22 أكتوبر 2017 11:11 صباحاً

أهم الأخبار

  

شرطين للشرعية مقابل فتح مطار صنعاء

- المصدر: مواقع السبت 12 أغسطس 2017 07:01 صباحاً

 

دعا التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، الأمم المتحدة الخميس إلى المساعدة في إعادة فتح مطار صنعاء، في موقف يبدو أنه يأتي استجابة للمطالب التي عبّرت عنها منظمات إغاثيّة في هذا السياق.

وتخضع العاصمة اليمنية صنعاء لسيطرة المتمرّدين الحوثيين الشيعة المتحالفين مع إيران والذين يقاتلون قوات حكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المدعومة من السعودية.

والخميس، وجّه المتحدّث الرسمي لقوات تحالف إعادة الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، دعوة إلى الأمم المتحدة “للمساهمة في استئناف تسيير الرحلات التجارية ونقل الركاب لمطار صنعاء من خلال إدارة أمن مطار صنعاء العاصمة وضمان مخاوف الحكومة اليمنية الشرعية”.

وأوضح أنّ “إغلاق مطار صنعاء واقتصاره على الرحلات الإغاثية جاء بسبب المخاوف على سلامة الطائرات المدنية والرحلات التجارية المتجهة للمطار، وبسبب ممارسات الميليشيا الحوثية المسلّحة من خلال عمليات تهريب الأسلحة”.

وأضاف المالكي “لذلك فقد تم تخصيص المطارات اليمنية بالمناطق المحررة والآمنة كمطارات بديله وبطلب من الحكومة اليمنية الشرعية”.

وأكّد أنّ “قيادة التحالف قامت منذ بدء العمليات العسكرية ولا تزال بتسخير كافة الإمكانات والجهود لوصول الرحلات التجارية ورحلات نقل الركاب والرحلات الإغاثية إلى جميع مطارات الجمهورية اليمنية عبر إصدار التصاريح الجوية لكافة الطلبات الواردة إليها وتخصيص مطار بيشة الإقليمي لتنظيم حركة النقل الجوي وبما ينسجم مع تطبيق القرار الأممي (2216)”.

وكان وزير الخارجية اليمني، عبدالملك المخلافي قد ذكر، الخميس، بعد ساعات من تصريحات للمبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وعدد من المنظمات الأممية، أنه سيتم إعادة فتح مطار صنعاء، المغلق منذ أكثر من عام في حال أنهت جماعة أنصار الله الحوثيين سيطرتها عليه.

جاء ذلك في تغريدات نشرها الوزير المخلافي عبر حسابه في تويتر بعد ساعات من إعلان التحالف العربي استعداده لفتح مطار صنعاء في حال ساهمت الأمم المتحدة بإدارة أمنه، وضمان مخاوف الحكومة الشرعية اليمنية، وسلامة وأمن الطيران التجاري، ووقف عمليات التهريب.

وذكر الوزير اليمني أنه “وسط كل المخاوف والمخاطر الأمنية لن تقبل دولة في العالم أن تستقبل مطاراتها طائرات تنطلق من مطار تديره سلطة غير شرعية تتحكم بها المليشيا (الحوثيين)”.

وتساءل “هل لدى المليشيا استعداد لترك مطار صنعاء لموظفي الدولة الشرعيين، لتعلن هذا وليبدأ النقاش عبر الأمم المتحدة حول إدارته إذا كانت حريصة على المواطنين حقاً؟”.

وربط المسؤول اليمني، فتح المطار برفع الحوثيين حصارهم عن مدينة تعز وقال إن “فك حصار تعز وإنهاء معاناة مئات الآلاف أولوية أساسية للحكومة اليمنية ولكل المنظمات الإنسانية ولا يجب إغفالها عند الحديث عن حلول”.

وشدد على أن حكومته كانت وستبقى منفتحة على كل مبادرات إنهاء الحرب وتحقيق السلام وفقا للمرجعيات (مخرجات الحوار الوطني، والمبادرة الخليجية، وقرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة)، متهما الحوثيين بعرقلة السلام والرغبة باستمرار الحرب.

وجاءت تصريحات الوزير اليمني والتحالف العربي، بعد ساعات من تصريحات للمبعوث الأممي إلى اليمن، وفرض التحالف العربي في أغسطس 2016، حظراً على الرحلات من وإلى مطار صنعاء، بحجة العمليات العسكرية القريبة منه، قبل أن يستثني بعد ذلك الرحلات الأممية التي تحمل مواد إغاثية. ويبعد مطار صنعاء نحو 55 كيلومتراً عن أقرب نقطة معارك بين القوات الحكومية والحوثيين في بلدة نهم، شرقي العاصمة.

ومنذ 26 مارس 2015، تدور حرب في اليمن بين القوات الحكومية، مدعومة بتحالف عربي تقوده الجارة السعودية، من جهة، ومسلحي الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، علي عبدالله صالح، المتهمين يتلقي دعم عسكري إيراني، من جهة أخرى، والذين يسيطرون بقوة السلاح على محافظات، بينها صنعاء منذ 21 ستمبر 2014.

 

المزيد في أهم الأخبار
 وثق تقريران أصدرتهما منظمة حقوقية يمنية اليوم، 2304 حالات اختطاف للمدنيين قامت بها ميليشيا الحوثي و صالح الانقلابية خلال الفترة من اكتوبر 2014 م حتى نهاية مايو 2017
المزيد ...
 أكد فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، بأن القيادة الشرعية تتطلع للسلام الحقيقي والجاد الذي يؤسس لمستقبل آمن لليمن وأجياله القادمة بعيداً عن لغة الحروب والأفكار
المزيد ...
قضت احدى المحاكم في محافظة جدة غرب السعودية بمعاقبة اثنين من المقيمين بالمملكة أحدهما يمني والآخر باكستاني بجلد كل منهما 70 جلدة لكل منهما دفعة واحدة، بعد إدانتهما
المزيد ...
علق وزير الثقافة الأسبق الدكتور خالد الرويشان على تصريحات الوزير الحوثي في حكومة الانقلاب غير المعترف بها “حسن زيد” والتي دعا فيها إلى توقيف الدراسة لمدة عام
المزيد ...

أختيار المحرر
رسميا.. بريطانيا تعيد برنامج التبادل الثقافي في مجال المنح الدراسة الجامعية مع اليمن
القيادي الجنوبي الكبير محمد علي احمد : لهذه الاسباب لم اعلن تأييدي للمجلس الانتقالي الجنوبي
تصريحات وزراء في حكومة الشرعية لصحيفة سعودية وجهت لبحاح اتهامات والأخير يرد
شاهد ..(وثيقة) بخط الشهيد " ابراهيم الحمدي" تكشف المؤامرات التي كان يحيكها عبد الله بن حسين الأحمر ضد مشروع الدولة وكيف تآمر معه محافظ صعدةأحمد زيد الرضي وبن عزيز وبماذا وصفهما
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
 أكثر الناس نحيباً على ضياع الثورة والجمهورية هم أنفسهم الذين نهبوها وضيعوها وسلموها لأعدائها   النحيب
  كنت وانا أحاول لملمة بنات أفكاري،التي تنادت تتزاحم ملبية رغبتي في التحدث عن حمى جنون ما يسمون بالحوثيين
  بير باشا ستبتلعكم أيها القتلة! المجرمون الذين ضربوا سوق بير باشا  في تعز هم أكّدوا فقط حقدهم الأسود
  تصاعدت خلال الأيام الاخيرة الحملة الإعلامية الداعية إلى إجراء مصالحة بين الرئيس السابق علي عبد الله
  الدم اليمني الذي يسفك على أي نحو كان لا بد أنه يوجع كل يمني ويؤلمه . يوجع الروح قبل الجسد .. كل دم ينزف هو من
اتبعنا على فيسبوك