من نحن | اتصل بنا | الأحد 17 ديسمبر 2017 05:30 صباحاً

أهم الأخبار

قرارات حوثية جديدة في مناصب حساسة أقصت قيادات مؤتمرية (تفاصيل)

- المصدر: مواقع الخميس 12 أكتوبر 2017 05:30 صباحاً

 

 أصدر رئيس ما يسمي "بالمجلس السياسي الاعلى" التابع للانقلابين صالح الصماد قرارا جديدا أقصاء قيادات مؤتمرية من مناصب عليا.
ووفقا لوثيقة متداولة ، فقد أصدر الصماد قرارا بتعيين عبدالوهاب الجنيد مديرا عاما تنفيذيا لشركة النفط وعدنان الغفاري نائب له.
ووفقا لمصادر إعلامية فإن التعيينات استهدفت قيادات مؤتمرية ، وتم استبدالها بقيادت حوثية .
ويأتي القرار بعد أيام من اقتحام قيادي حوثي لمكتب وزير الصحة الؤتمري وإشهار السلاح في وجه، في محاولة لاستبداله، فضلا عن قرارات سابقة اقصت العديد من الكوادر المؤتمرية التابعة لصالح.

المزيد في أهم الأخبار
حررت قوات الجيش الوطني، اليوم السبت، مواقع جديدة بمديرية نهم، شرقي العاصمة صنعاء. وقال مصدر ميداني لـ”سبتمبر نت” ان معارك ضارية خاضتها قوات الجيش الوطني مع
المزيد ...
كلف رئيس مايسمى المجلس السياسي في حكومة الانقلاب بصنعاء صالح الصماد، هشان شرف وزير خارجية حكومة الانقلابيين بالتواصل مع المنظمات الدولية لتحسين صورة جماعة الحوثي
المزيد ...
وضع دكتور حوثي في جامعة الحديدة - غرب اليمن - اختبار تم وصفه بأغرب وأصعب اختبار في مادة الثقافة الوطنية بقسم العلوم والهندسة بالجامعة . ووضع الدكتور الحوثي أحمد ياس
المزيد ...
  قالت شبكة اليمن الإخبارية على قناتها عبر تطبيق التراسل الفوري تليقرام ان مليشيات الحوثي بصنعاء تعيد نصب المتارس والحواجز وتضيف نقاط تفتيش مليشياوية على مداخل
المزيد ...

أختيار المحرر
بعد التقارب بين الإمارات وحزب الإصلاح.. ما الذي يمكن أن يتغير في اليمن؟
رئيس حزب الإصلاح: ندعم التحالف ضد ميليشيات الحوثي الإيرانية .. وصعتير يتفاعل : أي شخص يتكلم عن التحالف، أو يسيء له من حزب الإصلاح أو غيره هو يغرد خارج السرب
الامارات تعلن موقفها الجديد من حزب الاصلاح اليمني .. شاهد الصورة
على مواقع التواصل : ابوعلي الحاكم سرق كوت علي عبدالله صالح ( بالصورة)
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
كالعادة لا ينشغل الناس بجوهر الحدث ومضامينه وإنما بالأشخاص الفاعلين في هذا الحدث .  الذين يحبون علي صالح
المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى.. لم يكن هناك في تاريخ اليمن المعاصر أهم من معركة بناء الدولة، الدولة
  الجماهير اليمنية التي تحضر ساحات الاحتفالات، تشبه إلى حد بعيد النائحة المستأجرة التي تحضر في مآتم الغير،
مسألة بحث السلطة عن ممثلين مطيعين ومحللين لأي إجراء أو حلول ترقيعية للقضية الجنوبية ،فالأمر ليس بجديد وهو
    لم يؤت بالاستاذ عبدالعزيز المفلحي ليكون محافظا لعدن بمعنى ان يمارس وظيفة المحافظ بل أختير بعناية
اتبعنا على فيسبوك