من نحن | اتصل بنا | الاثنين 18 ديسمبر 2017 12:30 صباحاً

أهم الأخبار

مصافي عدن تستعد لبدء المرحلة الثانية من مشروع محطة الكهرباء

- المصدر: مواقع السبت 18 نوفمبر 2017 08:15 صباحاً


تستعد شركة مصافي عدن، لبدء تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتأهيل محطة الكهرباء التابعة للمصفاة الذي تنفذها احدى الشركات الصينية.

وبهذا الخصوص وصلت اليوم إلى ميناء الزيت التابع للمصفاة سفينة وعليها قطع غيار ومعدات ووحدات خاصة ببدء المرحلة الثانية من المشروع الذي يتضمن تركيب المحطة.

ويأتي هذا بعد أن أنهت الشركة الصينية مؤخراً المرحلة الأولى من أعمال التحديث والتي تضمنت أعمال صب الأساسات والاعمدة الخرسانية الخاصة بالمولدات والغلاية .

وأوضح المدير التنفيذي للشركة المهندس محمد البكري لوكالة الأنباء اليمنية(سبأ) أن فريق صيني متخصص وصل قبل أيام إلى عدن لبدء تنفيذ الأعمال .. لافتاً إلى أن استكمال تنفيذ المشروع سيرفع القدرة التوليدية للمحطة إلى 15 ميجاوات وسيساهم في استئناف نشاط المصفاة النفطي .

المزيد في أهم الأخبار
  كشف مصدر مقرب من عائلة الرئيس الراحل علي صالح مساء اليوم عن مغادرة العائلة للعاصمة المؤقتة عدن الى دولة الامارات العربية بعد تمكنها من الوصول الى مدينة عدن يوم
المزيد ...
  دشنت مليشيات الحوثي في العاصمة صنعاء أمس السبت برنامج "دورات ثقافية" لتدريس منهج الجماعة الفكري، لقيادات حزب المؤتمر جناح الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، ويشمل
المزيد ...
تداول ناشطون صورة طريفة لطفل يمني في احدی المناطق الريفية بعد تمكنه بشعره الاشعث وملامحه الهزيله من قتل حيوان مفترس هاجمه اثناء,مرورة في الطريق . الصورة تكشف عن
المزيد ...
  قال حساب على تويتر باسم "تركي بن محمد" والذي يصف نفسه بأنه مراقب عن كثب الحرب على اليمن، بأن روسيا غاضبة لاغتيال الحوثيين لصالح، قائلا إن ذلك تسبب بأزمة بين روسيا
المزيد ...

أختيار المحرر
بعد التقارب بين الإمارات وحزب الإصلاح.. ما الذي يمكن أن يتغير في اليمن؟
رئيس حزب الإصلاح: ندعم التحالف ضد ميليشيات الحوثي الإيرانية .. وصعتير يتفاعل : أي شخص يتكلم عن التحالف، أو يسيء له من حزب الإصلاح أو غيره هو يغرد خارج السرب
الامارات تعلن موقفها الجديد من حزب الاصلاح اليمني .. شاهد الصورة
على مواقع التواصل : ابوعلي الحاكم سرق كوت علي عبدالله صالح ( بالصورة)
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
كالعادة لا ينشغل الناس بجوهر الحدث ومضامينه وإنما بالأشخاص الفاعلين في هذا الحدث .  الذين يحبون علي صالح
المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى.. لم يكن هناك في تاريخ اليمن المعاصر أهم من معركة بناء الدولة، الدولة
  الجماهير اليمنية التي تحضر ساحات الاحتفالات، تشبه إلى حد بعيد النائحة المستأجرة التي تحضر في مآتم الغير،
مسألة بحث السلطة عن ممثلين مطيعين ومحللين لأي إجراء أو حلول ترقيعية للقضية الجنوبية ،فالأمر ليس بجديد وهو
    لم يؤت بالاستاذ عبدالعزيز المفلحي ليكون محافظا لعدن بمعنى ان يمارس وظيفة المحافظ بل أختير بعناية
اتبعنا على فيسبوك