من نحن | اتصل بنا | الاثنين 18 ديسمبر 2017 12:11 مساءً

أهم الأخبار

وزارة التربية : مجاميع تقتحم مدارس في عدن لفرض اضراب مسلح عن العمل

الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 09:50 صباحاً
 
 
أفاد مصدر مسؤول بوزارة التربية والتعليم أن هناك مجاميع مسلحة تسعى إلى فرض الإضراب عن التعليم بالقوة.. موكدا  أنه تم الإبلاغ عن وجود مجموعات بلطجية مسلحة تعدت على حرمات الكثير من مدارس محافظات عدن دون وغيرها من المحافظات يوم أمس أثناء الدوام المدرسي ومنعت المعلمين عن أداء حصصهم الدراسية.. مهددة إياهم باتخاذ إجراءات صارمة ضدهم إن لم يطبقوا الإضراب الذي أعلنته ما تسمى نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين، مما تسبب في إثارة الخوف والرعب لدى المعلمين والمعلمات والطلاب. 
ودعا المصدر في وزارة التربية والتعليم الجهات الأمنية في المحافظات والمديريات إلى القيام بواجبهم لحماية المدارس والمعلمين من أولئك البلطجية الذين تم الدفع بهم لتعطيل العملية التعليمية بالقوة، والكشف عن الجهة التي يعملون لصالحها. 
وأكد المصد مستفهما  "من المستفيد من إثارة الفوضى وإغلاق المدارس وإثارة القطاعات الحكومية الأخرى خاصة قطاع الصحة وجرها إلى الإضرابات والعصيان والتخريب والبلطجة والدخول في مواجهات مع أجهزة الأمن؟!!.. فالمتأمل سيجد أن المليشيات الانقلابية وحلفائها - دون أدنى شك -هي المستفيدة!!".
وأشار المصدر إلى أن بلدان العالم جميعها لا تدخل قضية التعليم في المعترك السياسي ودسائسه القذرة، لأن التعليم  قضية مستقبل امة ووطن لا يمكن المساس به أو تعطيله لأي طرف سياسي .
وأضاف المصدر أن القائمين على تعطل العملية التعليمية سيضرون أبناءهم الطلاب  في المحافظات الجنوبية.. مشيرا إلى أن  المعلمين حالهم كحال كل موظفي الدولة ، لم تصرف لهم أية تسويات منذ سنوات بسبب ظروف الحرب الظالمة التي شنها الحوثيون وصالح ، والتي تعطلت  بسببها كل المرافق وشحت الإيرادات العامة.
إلى ذلك عبر الكثير من المعلمين عن أسفهم وامتعاضهم مما لمسوه من تهديد ووعيد وإرغامهم على التوقف عن أداء واجبهم ورسالتهم الدينية والوطنية في تربية وتعليم الأجيال.
وقالوا :  "لقد وقع ما كنا متخوفين منه وهو إقحام التعليم في السياسة".. مشيرين إلى أن تلك المجموعات التي سعت إلى فرض الإضراب بالقوة إنما يخدمون جهات معينة لها أهداف سياسية معينة من وراء هذا الاضراب. 
واستغرب المعلمون السقوط الأخلاقي من قبل البعض، والذين وصل بهم الحال إلى اقتحام المدارس مدججين بالسلاح وفرض الإضراب بالقوة.. مطالبين الجهات المعنية بحفظ كرامتهم، وعمل حد لتلك البلطجية.. "وإلا فاقرأوا على التعليم الفاتحة"، حد تعبير بعضهم.
المزيد في أهم الأخبار
     #نهم قوات الجيش الوطني تتمكن من تحرير منطقتي بني بارق والدشوش والتحام جبهتي الميمنة والقلب ولا زالت المعارك مستمرة والتقدم باتجاه مسورة في جبهة نهم
المزيد ...
  دمرت مقاتلات التحالف مخازن أسلحة للانقلابيين الحوثيين في مديرية الحوك بمدينة الحديدة وأخرى في مطار المدينة والقاعدة الجوية. ووفق مصادر الجيش الوطني قتل أكثر
المزيد ...
  وجهت القيادية والإعلامية في حزب المؤتمر الشعبي العام دعوة لجميع أعضاء الحزب بحصر أسماء الحوثيين في مختلف القرى والمناطق. وقالت الجروي: دور كل مؤتمري في كل حي
المزيد ...
  قال مصدر عسكري رفيع لـ«الوطن»، إن نجل شقيق الرئيس الراحل، العميد طارق محمد صالح، لايزال على قيد الحياة، وموجود في منطقة وصفها بالآمنة داخل إحدى المحافظات
المزيد ...

أختيار المحرر
بعد التقارب بين الإمارات وحزب الإصلاح.. ما الذي يمكن أن يتغير في اليمن؟
رئيس حزب الإصلاح: ندعم التحالف ضد ميليشيات الحوثي الإيرانية .. وصعتير يتفاعل : أي شخص يتكلم عن التحالف، أو يسيء له من حزب الإصلاح أو غيره هو يغرد خارج السرب
الامارات تعلن موقفها الجديد من حزب الاصلاح اليمني .. شاهد الصورة
على مواقع التواصل : ابوعلي الحاكم سرق كوت علي عبدالله صالح ( بالصورة)
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
كالعادة لا ينشغل الناس بجوهر الحدث ومضامينه وإنما بالأشخاص الفاعلين في هذا الحدث .  الذين يحبون علي صالح
المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى.. لم يكن هناك في تاريخ اليمن المعاصر أهم من معركة بناء الدولة، الدولة
  الجماهير اليمنية التي تحضر ساحات الاحتفالات، تشبه إلى حد بعيد النائحة المستأجرة التي تحضر في مآتم الغير،
مسألة بحث السلطة عن ممثلين مطيعين ومحللين لأي إجراء أو حلول ترقيعية للقضية الجنوبية ،فالأمر ليس بجديد وهو
    لم يؤت بالاستاذ عبدالعزيز المفلحي ليكون محافظا لعدن بمعنى ان يمارس وظيفة المحافظ بل أختير بعناية
اتبعنا على فيسبوك