من نحن | اتصل بنا | الأحد 19 نوفمبر 2017 09:30 مساءً

كتابنا

  

منصور صالح
عفاشيو اليوم ..والجنوب
السبت 04 نوفمبر 2017 09:26 صباحاً
مسألة بحث السلطة عن ممثلين مطيعين ومحللين لأي إجراء أو حلول ترقيعية للقضية الجنوبية ،فالأمر ليس بجديد وهو ثقافة عفاشية، يتوارثها وسيتوارثها تلاميذه جيلاً بعد جيل ،مع إدخال نزر يسير من التطور
......... عن المفلحي
الأربعاء 01 نوفمبر 2017 02:03 صباحاً
    لم يؤت بالاستاذ عبدالعزيز المفلحي ليكون محافظا لعدن بمعنى ان يمارس وظيفة المحافظ بل أختير بعناية لخلق صراع مناطقي جنوبي جنوبي.   بعد ساعات من تعيينه وفي حين كانت عدن تغلي رفضا لاقالة
اليمن... مهانة عابرة للقارات
الأربعاء 08 مارس 2017 08:37 مساءً
  أكثر ما برع وأبدع في إنجازه انقلابيو صنعاء وشرعيو عدن، وبامتياز، هو إيصال الناس إلى حالة من الشعور بالإذلال لم يعيشوها قط في حياتهم، ليس جوعاً وفقراً وعوزاً فحسب، بل ومهانة أيضاً. وبسبب
لماذا الجنوبيون في الساحل الغربي؟
الخميس 02 مارس 2017 04:28 مساءً
فيما يتعلق بمعارك الساحل الغربي بالنسبة لـ"المقاومة الجنوبية" والجنوبيين فقد وقع الجميع في غفلة منهم ولم يسم عليهم أحد، أو على حد قول إخوتنا المصريين "وقعوا ومحدّش سمّى عليهم". في هذه المعركة،
منصور صالح : الحكمة صومالية
السبت 11 فبراير 2017 04:01 مساءً
في ذات يوم من شهر أكتوبر من العام 2007م، كنت في ضيافة عضو مجلس الرئاسة السابق، الأستاذ سالم صالح محمد، في منزله بقلب مدينة خورمكسر بعدن. كان حديثي مع أبي صلاح يدور يومها حول اللجنة التي أنشأها
الإصلاح"... شريك غير مؤتمن
الأربعاء 16 نوفمبر 2016 06:49 صباحاً
ينتابني في أحايين كثيرة، ومثلي قطاع واسع ممن ابتلاهم الله بوباء متابعة أخبار الشرعية، شك يصل حد اليقين بوجود سر كبير يتحكم في ضبط "ترمومتر" العلاقة ما بين شرعية الرئيس هادي وحزب "الإصلاح"؛ سر
متنفذو الرئيس هزموه وهزموا "التحالف"
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016 12:25 صباحاً
 خلال ثمانية عشر شهراً من حرب اليمن، تبدل الحال من النقيض إلى النقيض. ففي حين كان الناس ينتظرون بثقة أن تضع الحرب أوزارها بعودة الأمور إلى نصابها بفعل عوامل عدة، منها ضخامة القوة العسكرية
ليتها تكون الأخيرة !
السبت 15 أكتوبر 2016 12:12 صباحاً
 في احتفالية اليوم بذكرى ثورة الرابع عشر من أكتوبر ال 53 توقعت وتمنيت أن أرى جنوبا فعلا جديدا ، جنوب تبدو على وجهه ملامح الانتصار العظيم الذي تحقق بدحر صالح وجنوده ، جنوب يستحق التضحيات
اليمن والتحالف ..لماذا لم تحسم المعركة ؟
الأحد 17 يناير 2016 08:21 صباحاً
تمضي الأيام ولا شيء جديد في حياة اليمنيين ، سوى تجدد الألم الممزوج بالأمل والحلم بان تعود الابتسامة إلى وجوه أطفالهم ،وان ينعموا بحياة كريمة ،خالية من العنف والظلم والجوع التشرد. نحو تسعة

أختيار المحرر
نجاح أول عملية زراعة رأس بشرية في العالم
مسؤول يعترف بشراء قطر أصوات مونديال 2022
اعتذار رسمي لركاب قطار ياباني بسبب "20 ثانية"
توأم مختلف في لون البشرة يثير إعجابا واسعا
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
مسألة بحث السلطة عن ممثلين مطيعين ومحللين لأي إجراء أو حلول ترقيعية للقضية الجنوبية ،فالأمر ليس بجديد وهو
    لم يؤت بالاستاذ عبدالعزيز المفلحي ليكون محافظا لعدن بمعنى ان يمارس وظيفة المحافظ بل أختير بعناية
  يستطيع الراصد الحصيف أن يتيقَّن من ظاهرة عجيبة ، اِذ ْ كلما أحتضن عفاش أحدهم أو تبنَّاه أو قرَّبه اليه ،
 أكثر الناس نحيباً على ضياع الثورة والجمهورية هم أنفسهم الذين نهبوها وضيعوها وسلموها لأعدائها   النحيب
  كنت وانا أحاول لملمة بنات أفكاري،التي تنادت تتزاحم ملبية رغبتي في التحدث عن حمى جنون ما يسمون بالحوثيين
اتبعنا على فيسبوك