من نحن | اتصل بنا | الاثنين 18 ديسمبر 2017 12:30 صباحاً

عربي و دولي

إمراه تحمل وتلد بنفس اليوم .... !!!

- متابعات : الأحد 03 يناير 2016 11:14 صباحاً

صُدمت المواطنة الامريكية " LindaAckley من ولاية ميتشيجان عندما اضطرت ان تلد طفلتها فى نفس اليوم الذى علمت فيه بحملها,وكانت Linda البالغة من العمر 44 عام قد توجهت الى مستشفى "Elegance Health" يوم الجمعه الماضى لاجراء فحوصات واشعة مقطعيه بعد شكها انها مصابة بفتق, لكن الاطباء اكتشفو انها حامل وعلى وشك الانجاب وبالفعل وفى نفس اليوم وضعت ليندا طفلتها "Kimberly Kay Ackley"بعد اجراء عملية قيصرية لها وعلقت ليندا على انجابها بقولها "ان الطفلة التى انجبتها هى طفلة معجزة فأنا لم اعتقد او اتوقع بأننى سوف أستطيع الحمل والانجاب فى يوم ما خصوصاً بعد ان اخبرنى الاطباء انى مصابة بعدوى معويه قبل عامين من الأن بالاضافة الى خضوعى لعملية جراحية معقده وبالاضافة ايضاً الى سنى".

المزيد في عربي و دولي
ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” في عددها الصادر الاثنين أن عارضة الأزياء الأسترالية ميراندا كير، سلمت لوزارة العدل الأمريكية مجوهرات تبلغ قيمتها أكثر من 8.1
المزيد ...
يقول العلماء إن “الفرمونات” وهي المواد الكيميائية التي تفرزها الحيوانات، تؤثر على سلوك الآخرين من نفس الفصيلة، ولكن لا توجد الكثير من المعلومات عن كيفية
المزيد ...
  طردت فتاة، تبلغ من العمر 21 سنة، من أكاديمية الشرطة الروسية، بسبب "ماضيها الوحشي"، وفق ما ذكرته أمها بالتبني لوسائل إعلام. وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن
المزيد ...
أحمد سامي  «سبحان المعز المذل» جملة لابد أن تتذكرها عندما تنظر لحال رموز نظام مبارك أثناء حضورهم المحاكمات فمنهم من يدخل المحكمة محمولا علي السرير, والآخر
المزيد ...

أختيار المحرر
بعد التقارب بين الإمارات وحزب الإصلاح.. ما الذي يمكن أن يتغير في اليمن؟
رئيس حزب الإصلاح: ندعم التحالف ضد ميليشيات الحوثي الإيرانية .. وصعتير يتفاعل : أي شخص يتكلم عن التحالف، أو يسيء له من حزب الإصلاح أو غيره هو يغرد خارج السرب
الامارات تعلن موقفها الجديد من حزب الاصلاح اليمني .. شاهد الصورة
على مواقع التواصل : ابوعلي الحاكم سرق كوت علي عبدالله صالح ( بالصورة)
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
كالعادة لا ينشغل الناس بجوهر الحدث ومضامينه وإنما بالأشخاص الفاعلين في هذا الحدث .  الذين يحبون علي صالح
المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى.. لم يكن هناك في تاريخ اليمن المعاصر أهم من معركة بناء الدولة، الدولة
  الجماهير اليمنية التي تحضر ساحات الاحتفالات، تشبه إلى حد بعيد النائحة المستأجرة التي تحضر في مآتم الغير،
مسألة بحث السلطة عن ممثلين مطيعين ومحللين لأي إجراء أو حلول ترقيعية للقضية الجنوبية ،فالأمر ليس بجديد وهو
    لم يؤت بالاستاذ عبدالعزيز المفلحي ليكون محافظا لعدن بمعنى ان يمارس وظيفة المحافظ بل أختير بعناية
اتبعنا على فيسبوك