من نحن | اتصل بنا | الجمعة 28 أبريل 2017 05:45 مساءً

شؤون محلية

  

فتاة بريطانية تنصب على رئيس عربي بقميص ميسي (صور)

الجمعة 05 أغسطس 2016 11:05 صباحاً

 

تعرض الرئيس السوداني، عمر البشير، لعملية نصب على يد سيدة أوهمته بإرسال اللاعب الأرجنتيني الشهير ميسي، له قميصه كهدية.

وتناقلت الصحف السودانية الخبر باهتمام بالغ مصحوبا بصور تجمع بين الرئيس بالسيدة الشقراء التي جاءت من لندن إلى الخرطوم لوتقع رئيس الجمهورية في فخ سبب له حرجا بالغا أمام شعبه.

تفاصيل واقعة النصب على الرئيس كشفها الصحفي الرياضي الأمين الخير لصحيفة "التغيير" السودانية، بتصريحاته عن تواصله مع مدير إعلام نادي برشلونة "جوزيه تيريز" للتحقق من صحة القصة، أو نفيها وأشار إلى تلقيه لرسالة من النادي الإسبانى تؤكد عدم علم النادي بقصة إهداء قميص اللاعب أو معرفته بالسيدة التي ظهرت في الصورة إلى جانب البشير.

وتعمل "اليسا بلاسكو" التي نجحت في خداع الرئيس السودانى في قسم العلاقات الخارجية بشركة Leading Edge-investment Guides التي تعمل على الترويج للفرص الاستثمارية ومقرها لندن، وتركز نشاطها على الترويج للاستثمار في أفريقيا وآسيا، حسب موقعها الإلكتروني.

وفي هذا السياق، أعدت هذه الشركة كتابًا إرشاديًا عن الاستثمار في السودان تحت عنوان "السودان 2016: دليل الاستثمار".

وقال السكرتير الصحفي للرئيس عمر البشير لموقع "الجزيرة نت"، "زارت بلاسكو السودان بغرض التعريف بالدليل الذي أعدته وتسليم نسخة منه لوزارة الاستثمار، وخلال الزيارة طلبت ترتيب مقابلة مع الرئيس السوداني بغرض عرض نتائج بحث آفاق الاستثمار السوداني وتسليمه نسخة من الدليل".

وأضاف، أن الزائرة سبق أن تواصلت مع اللاعب ميسي ليهدي قميصًا موقعًا منه لرئيس السودان، وتجاوب فوريًا لهذا الطلب، وتم إهداء القميص للرئيس خلال هذا اللقاء.

بينما نشرت الشركة عبر موقعها على الإنترنت صورة للسيدة بلاسكو وهي تسلّم لكتاب "السودان 2016: دليل الاستثمار" للرئيس السوداني، وكتبت أسفل الصورة في 29 يوليو 2016 "ممثلة الشركة تسلم نسخة من الكتاب وقميص هدية من نادي برشلونة" دون الإشارة إلى صاحب القميص أو تفويض ميسي لها بإهداء قميصه نيابة عنه للرئيس السودانى.

التطور اللافت في الواقعة هو تدخل الأجهزة الأمنية السيادية في السودان، للتوقف عن نشر الواقعة التي لاقت سخرية في الأوساط الإعلامية، وتم توجيه رؤساء التحرير بعدم تناول حادثة تكريم الرئيس البشير؛ بالقميص المزعوم الذي قيل إنه يخص نجم برشلونة ليونيل ميسي.

وأخبرت مصادر مطلعة صحيفة "الراكوبة" السودانية؛ أن المخابرات السودانية حظرت على الصحف أيضا تناول أي تطورات لحادثة النصب على الرئيس؛ سواء إن كان سلبا أو إيجابا.

 


 

 

المزيد في شؤون محلية
حُرم الاتحاد اليمني للسنوكر والبليارد من عضوية الاتحادات الاقليمية والقارية والدولية لعدم قدرته على تسديد الرسوم الشهرية منذ عاميين في ظل الاوضاع التي تعيشها
المزيد ...
   اكد قائد جبهة المخا ابو زرعه المحرمي انه لاتوجد ادنى تفكير بالانسحاب من جبهة المخا او التراجع عن هدفنا الكبير في استعادة الحق والقضاء على الانقلابين . وقال
المزيد ...
في سابقة لم يعرف بها الا الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، اعتلى رئيس دولة الانقلابيين او ما يسمى برئيس المجلس السياسي الاعلى صالح الصماد، منبر الجامع الكبير
المزيد ...
   أعلن وزراء في الحكومة اليمنية ومحافظون وقيادات عسكرية وأمنية، تأييدها لقرارات الرئيس هادي، اتي أصدرها مساء أمس، والمتمثلة بتعيين محافظ جديد لمحافظة عدن
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







أختيار المحرر
تقدم للسعودية ومصر عالمياً : الجيش الوطني اليمني الثامن عربياً وضمن أقوى جيوش العالم بعد الإمارات ..تفاصيل القائمة
بالصور.. “التنور الطيني” يعود مجددًا إلى الحياة في اليمن
محمد علي احمد يدعو لتعيين محافظ عدني لإدارة عدن وتسليم المحافظة لأبنائها (بيان) :
من هي الناشطة الحوثية “ندى الوزان” التي حرضت على قتل سائق التاكسي (صورة)
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
    مر عام كامل على قرار الرئيس هادي بتعيين الفريق علي محسن نائباً له والدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيساً
مست في أذني أنها ستفتقدني وانا مكبلة بالقيود وأن الجنة أفضل من هذه الحياة ... أخرجوني من غرفة مظلمة بعد 15 يوم من
  أكثر ما برع وأبدع في إنجازه انقلابيو صنعاء وشرعيو عدن، وبامتياز، هو إيصال الناس إلى حالة من الشعور
* يقيني أن (حميد شيباني) ضل طريقه بأتجاه اتحاد كرة القدم ، وهو الممثل الذي كان يستحق أن يكون نجم شباك تذاكر
* باب المجاملات عندي دئما مغلق ، عكس باب الانصاف المفتوح على مصراعيه أمام كل من يستحق الدخول دون استئذان.. *من
اتبعنا على فيسبوك