من نحن | اتصل بنا | الخميس 22 يونيو 2017 05:06 مساءً

الأخبار

  

مشروع قرار أممي يحدد خريطة طريق جديدة لحل الأزمة اليمنية.. روسيا ترفض بعض فقرات المشروع (تفاصيل)

- المصدر: مواقع الجمعة 16 يونيو 2017 05:45 صباحاً

 

طرحت بريطانيا مشروع بيان رئاسي على مجلس الأمن يدعو إلى نشر مراقبين دوليين في موانئ اليمن، خصوصاً الحديدة، وفتح مطار صنعاء أمام الرحلات التجارية لأغراض إنسانية، لكن روسيا عطلت صدور البيان حتى الآن بسبب ما يتضمنه من مطالب تنتقد انتهاكات الحوثيين وحليفهم الرئيس السابق علي صالح وتفرض عليهم التزامات سياسية.

واعترضت روسيا، وفق مصادر المجلس، على فقرة في مشروع البيان تدعو «الحوثيين وأنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح إلى وقف إطلاق الصواريخ الباليستية على المملكة العربية السعودية وتهديد السكان المدنيين». كذلك سعت روسيا إلى شطب فقرات تطلب من تحالف الحوثي- صالح الانخراط في بحث المقترحات الأخيرة التي حملها المبعوث الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، في شأن ميناء الحديدة وتسوية مشكلة دفع الرواتب، وهو ما شكل عقبة إضافية أمام صدور البيان.
في المقابل، تمسكت مصر بإصدار إدانة واضحة في البيان للانتهاكات التي يرتكبها تحالف الحوثي- صالح، والإبقاء على الفقرات التي تلزم هذا التحالف بحث المقترحات الأممية، ومن بينها نشر مراقبين دوليين في ميناء الحديدة، وفق مصادر المجلس التي رجحت أن يستغرق بحث مشروع البيان أياماً إضافية «مع استبعاد التوصل إلى توافق في شأنه».
ويحدد مشروع البيان خريطة طريق لترتيبات جديدة كان اقترحها إسماعيل ولد الشيخ، ورفض تحالف الحوثي– صالح بحثها، وبينها «نشر آلية مراقبة إضافية للأمم المتحدة في الحديدة ومرافئ أخرى، لتسهيل تدفق البضائع والمساعدات، والمساهمة في تجنب أعمال التهريب للمواد غير المشروعة».
كما يشدد مشروع البيان على ضرورة إجراء تحالف الحوثي– صالح تحقيقاً في الاعتداء الذي تعرض له موكب ولد الشيخ في صنعاء «ومحاسبة مرتكبيه» ويدين هذا الاعتداء بقوة، ويطلب من كل الأطراف في اليمن «ضمان وصول المبعوث الخاص إلى كل مناطق اليمن من دون معوقات».
ويدعو مشروع البيان «كل الأطراف إلى الانخراط في شكل بنّاء في بحث مقترحات المبعوث الخاص الأخيرة، لزيادة وصول شحنات البضائع عبر موانئ البحر الأحمر، والترتيبات الجديدة لإدارة ميناء الحديدة». ويعتبر أن هذه المقترحات ستكون بمثابة إجراءات بناء الثقة بين الأطراف، تسهل العودة إلى المحادثات السياسية.
كما يؤكد المجلس أنه سيواصل دعم جهود المبعوث الخاص إسماعيل ولد الشيخ أحمد لجلب الأطراف إلى طاولة المفاوضات بهدف التوصل سريعاً إلى اتفاق نهائي شامل ينهي النزاع في اليمن. ويدعو الأطراف إلى الموافقة فوراً على أسس وقف دائم للأعمال القتالية. كما يجدد دعوة الأطراف إلى الانخراط في محادثات السلام بطريقة مرنة وبناءة ومن دون شروط مسبقة.

ويذكّر المجلس بأن «المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن تشكل أسس مفاوضات شاملة للتوصل إلى تسوية سياسية، ويعرب عن القلق تجاه الاستمرار في عدم تطبيق هذه القرارات».

 


 

 

المزيد في الأخبار
نفي سياسي يمني، الإدعاءات التي وجهت إلى قطر، بإفشال المبادرة الخليجية، نهاية العام 2011.     وفي بيان له، نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»،
المزيد ...
  أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأحد، ارتفاع حالات الوفيات جراء وباء الكوليرا في اليمن إلى 859 منذ نهاية أبريل/ نيسان الماضي.وقالت المنظمة في حساب مكتبها
المزيد ...
  عاد القيادي الحوثي ورئيس ما تسمى باللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي إلى الواجهة من جديد من خلال مزاولة مهامه كحاكم فعلي لصنعاء . جاء ذلك في خبر نشرته وكالة
المزيد ...
أكدت مصادر محلية مقتل امرأة وإصابة عدد آخر، جميعهم نساء وأطفال، بانفجار لغمين أرضيين زرعتهما مليشيا الحوثي وصالح في مديرية الغيل، بمحافظة الجوف. وأوضحت المصادر،
المزيد ...

أختيار المحرر
تأهل فريق الوحدة الى الدور نصف النهائي في بطولة المريسي
نص رسالة اللوإء هيثم قاسم طاهر بشأن هروب مقاتل مع السلاح وعتاد عسكري من جبهة المخا
مليونان و442 ألف مشرد يمني منذ 2004 بسبب الحوثي وصالح
"لائحة الإرهاب".. دليل جديد على دعم الدوحة للتطرف
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
         نسينا أو لنقل انا تناسينا الزائرين الأمنيين، اللذين لولا حسين السيد لكانا اعاقا بهجة
  نسيت أن هناك جبل وأثر.. ساحل وبحر وبشر.. نسيت ان هناك تلة وسهل ومنعرج ..كان لي معهم كل يوم موعد ولقاء
    مر عام كامل على قرار الرئيس هادي بتعيين الفريق علي محسن نائباً له والدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيساً
مست في أذني أنها ستفتقدني وانا مكبلة بالقيود وأن الجنة أفضل من هذه الحياة ... أخرجوني من غرفة مظلمة بعد 15 يوم من
  أكثر ما برع وأبدع في إنجازه انقلابيو صنعاء وشرعيو عدن، وبامتياز، هو إيصال الناس إلى حالة من الشعور
اتبعنا على فيسبوك