من نحن | اتصل بنا | السبت 18 نوفمبر 2017 01:31 مساءً

كتابنا

  

يسري الأثوري
عامان وحكومتان
الثلاثاء 04 أبريل 2017 03:02 مساءً
    مر عام كامل على قرار الرئيس هادي بتعيين الفريق علي محسن نائباً له والدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيساً للوزراء وبرأيي أن هذا القرار يعد قراراً تاريخياً وهو الأبرز خلال فترة حكم الرئيس هادي
يسري الأثوري : هل أنقذ الرئيس هادي الحوثيين؟
الثلاثاء 20 سبتمبر 2016 11:06 مساءً
يسري الأثوري سعى الحوثيون إلى لعب لعبة قذرة للي ذراع الشرعية وإجبارها على تمويلهم بعد أن وجدوا أنفسهم إمام نفاذ الإحتياطيات النقدية في الخارج.   كانت الخطة الحوثية التي وصلت إلى مراحل
هل الشمال والجنوب على مركب واحد؟
الأربعاء 15 يونيو 2016 01:27 مساءً
يصر الكثير من ابناء الجنوب وخاصة المتشددين منهم على أن مصيرهم بات مستقلاً عن الشمال وأن الحرب في الشمال لم تعد تعنيهم، فليظل الحوثي مسيطراً على الشمال ومن وجه نظرهم فليس الشماليين سوى حفنة من
هل نحن مع الوحدة؟
الأحد 22 مايو 2016 11:12 صباحاً
الوحدة قيمة كبيرة جداً لا يمكن أن يختلف عليها اثنان أو يتناطح عليها كبشان لكن وحدتنا اليمنية أقل ما يمكن أن نقول عنها أنها فشلت ليس لأن الوحدة خيار غير صحيح ولكن لأن من قاموا بها ليسوا سوى
بحاح ينتحر سياسياً
الخميس 07 أبريل 2016 10:12 صباحاً
بيان خالد بحاح الذي رفض بموجبه القرارات الرئاسية ضعيف للغاية وواضح جداً أن الرجل ليس لديه أي مبرر يؤهله لرفض قرارات الرئيس هادي فطرح مبررات تجعل حكومته غير شرعية ومن هنا يمكن أن نوجز عدد من
المؤتمري لا قيمة له
الأحد 13 مارس 2016 10:36 صباحاً
"المؤتمري لا قيمة له" هذا هو معيار جماعة الحوثي في التعامل مع حزب المؤتمر الشعبي العام ورئيسه صالح وكل اعضائه الذين تحالفوا وساندوا ميليشيا جماعة الحوثي . ساند المؤتمر جماعة الحوثي منذ مطلع

أختيار المحرر
نجاح أول عملية زراعة رأس بشرية في العالم
مسؤول يعترف بشراء قطر أصوات مونديال 2022
اعتذار رسمي لركاب قطار ياباني بسبب "20 ثانية"
توأم مختلف في لون البشرة يثير إعجابا واسعا
آخر الأخبار
الأكثر قراءة
مقالات
مسألة بحث السلطة عن ممثلين مطيعين ومحللين لأي إجراء أو حلول ترقيعية للقضية الجنوبية ،فالأمر ليس بجديد وهو
    لم يؤت بالاستاذ عبدالعزيز المفلحي ليكون محافظا لعدن بمعنى ان يمارس وظيفة المحافظ بل أختير بعناية
  يستطيع الراصد الحصيف أن يتيقَّن من ظاهرة عجيبة ، اِذ ْ كلما أحتضن عفاش أحدهم أو تبنَّاه أو قرَّبه اليه ،
 أكثر الناس نحيباً على ضياع الثورة والجمهورية هم أنفسهم الذين نهبوها وضيعوها وسلموها لأعدائها   النحيب
  كنت وانا أحاول لملمة بنات أفكاري،التي تنادت تتزاحم ملبية رغبتي في التحدث عن حمى جنون ما يسمون بالحوثيين
اتبعنا على فيسبوك